قيادة الاقليم: الشعب الكردستاني يواجه حصاراً وعقوبة جماعية من بغداد [موسع]

تأریخ التحریر: : 2017/10/11 22:21665 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
عقدت القيادة السياسية لاقليم كردستان، اليوم الاربعاء، اجتماعا في مصيف صلاح الدين باربيل، وبإشراف مباشر من رئيس الإقليم، مسعود بارزاني، حيث تقرر تغيير أسمها الى "المجلس الاعلى السياسي الكردستاني".
وقد اشار المجلس في بيان له، انه "تم التأكيد على ارادة الشعب الكردستاني من خلال مشاركته وتصويته للإستقلال وبكل حرية في الاستفتاء الذي جرى يوم 25 ايلول 2017، وفتح باب الحوار مع بغداد بدون شروط مسبقة، وبلا فرض للعقوبات او الحصار، ووفق توقيتات معينة لإنجاح الحوار".
واضاف، "ان اصدار هذه العقوبات بحق الشعب الكردستاني هي غير قانونية وغير مسؤولة، وتشنج الأوضاع لن يصب في مصلحة اي من الاطراف".
واكد المجلس بحسب البيان، "ان المجتمعين يعلنون للرأي العام العالمي وكذلك للأمم المتحدة، بأن الشعب الكردستاني يواجه حصاراً وعقوبة جماعية، ويتم تهديده بإستخدام القوه ضده، وهذا الوضع قد يؤدي الى ان يتعرض ارواح الناس والنازحين في كردستان والعراق الى الخطر، لذلك نطالب بوضع حد لهذه التهديدات ولهذا العقاب الجماعي".
وقرر المجلس ايضاً، اطلاق اسم "المجلس الاعلى السياسي الكردستاني" على هذه القيادة.
طبع الصفحة PDF