آلا طالباني تكشف حقيقة لف جثمان الرئيس السابق بعلم كردستان

تأریخ التحریر: : 2017/10/7 12:003402 مرة مقروئة
[أين-بغداد]
كشفت القيادية في الاتحاد الوطني الكردستاني، النائبة آلا طالباني، السبت، ان عائلة ومكتب الرئيس العراقي السابق جلال طالباني طلبا لف جثمانه بالعلم العراقي، مبينة ان تشريفات حكومة اقليم كردستان هي من أقدمت على لفه بالعلم الكردي.
وذكرت في بيان تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه اليوم " انا شخصيا كنت في ألمانيا مع العائلة ووصلت بنفس طائرة الخطوط الجوية العراقية التي حملت جثمان الفقيد مام جلال ،، والنشيد العراقي عزف والعلم العراقي كان موجودا على السيارة التي حملت الجنازة و العلم العراقي موجود أصلا في مطار السليمانية في ساحة المطار و صالة الشخصيات ".
واضافت " وسلمت و رحبت بكل الوفود النيابية و الوزارية و لم اشاهد احد منهم يغادر ،وبالعكس لم اسمع منهم غير افضل كلمات النعي و الصبر والثناء على طالباني".
وتابعت طالباني " قبل النزول من الطائرة صعد إلينا ابن اخ مام جلال شيخ لاهور و معه العلم العراقي لنلفه على الجثمان ,, وسلمناه للتشريفات و لكننا تفاجأنا بعد ذلك بعدم وجوده ،، و عندما سألت من المسؤول؟ ، وجدت انهم تشريفات حكومة اقليم كردستان وليس تشريفات المكتب السياسي للاتحاد الوطني ...! ".
يذكر أن الرئيس السابق جلال طالباني الذي ولد عام 1933، توفي الثلاثاء الماضي، في أحد مستشفيات ألمانيا، عن عمر ناهز الـ 84 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض دام 5 سنوات.
وجرى يوم امس الجمعة تشييع جنازة الرئيس السابق جلال طالباني في مدينة السليمانية بإقليم كردستان بحضور رسمي عراقي ودولي، ووري الثرى في مثواه الأخير قرب منزله بمنطقة تل دباشان بالمدينة.
ولكن نعش طالباني أثار جدلا لأنه كان ملفوفاً بعلم إقليم كردستان وليس العلم العراقي بصفته رئيسا سابقا للجمهورية.
طبع الصفحة PDF