الجعفري مختتماً زيارته الى نيويورك: صوت العراق أصبح مدوياً

تأریخ التحریر: : 2017/9/26 23:511477 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
أختتم وزير الخارجية إبراهيم الجعفري مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الدورة الـ72 في نيويورك، والتي عقد على هامشها عدد من اللقاءات المهمة مع مسؤولين في الأمم المتحدة ووزراء خارجية من مختلف البلدان.
وذكر بيان لوزارة الخارجية تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه ان الجعفري "ألتقى في ختام جولته، مُدير مكتب مكافحة الإرهاب التابع للأمم المتحدة فلاديمير فورونكوف، وناقش معه الجُهُود التي يبذلها العراقـيُّون في حربهم ضدّ عصابات داعش الإرهابيَّة، إضافة إلى الدعم الأمميِّ المُقدَّم للعراق وأهمـية تعزيز التعاون والتنسيق مع بلدان العالم كلـها لمواجهة الخطر العالميِّ المُشترَك المتمثل بالإرهاب، داعيا فلاديمير فورونكوف لزيارة العراق، والتعرُّف ميدانيّاً على الإنجازات التي حققتها القوات المسلحة بصنوفها كافة".
كما ألتقى الجعفري في نيويورك كادر مُمثليَّة العراق في الأمم المتحدة واشادً بالجُهُود التي بذلها موظفو البعثة في إنجاح تمثيل العراق في التظاهرة السياسيَّة الأعظم التي تتجسَّد في اجتماعات الأمم المتحدة، مُؤكـِّداً أنَّ صوت العراق اليوم أصبح مدوياً ومسموعاً ومؤثـراً على كل الصعد العربية والإقليمية والدولية والأممية.
يذكر أن الجعفري قد مثـَّل العراق في اجتماعات الجمعيَّة العامَّة للأمم المتحدة الدورة الـ72 والتي تـُقام سنويّاً في نيويورك.
وانجز وزير الخارجية 32 نشاطا على مدى 6 أيّام في نيويورك، تضمنت استعراضا للأوضاع الأمنيَّة والسياسيَّة وجهود العراقـيين وانتصاراتهم المتحققة في الحرب ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة، وحشد الدعم العالميِّ لإعادة إعمار البُنى التحتـيَّة للمُدُن العراقـيَّة.
كما بحث الجعفري ملفّ استفتاء إقليم كردستان عِبْر 9 كلمات القاها في الجمعيَّة العامة للأمم المتحدة، ومجلس الأمن، وإصدار قرار قدَّمه العراق بخُصُوص جلب عصابات داعش للعدالة بالإجماع، واجتماع التحالف الدولي ضد داعش [برئاسة العراق والولايات المتحدة]، والاجتماع الوزاري برعاية الاتحاد الأوروبي وأميركا لدعم العراق، واجتماع عدم انتشار السلاح النوويّ [برئاسة العراق وبلجيكا]، ومُنتدى الحضارات العريقة، واجتماع منظمة التعاون الإسلاميِّ، ومُؤتمَر الحملة العالميَّة لمكافحة التطرُّف، والاجتماع الوزاريّ بشأن سورية.
هذا وعقد الجعفري 23 اجتماعا، تمثلت في الاجتماع الوزاريِّ الثلاثيّ العراقيّ-التركيّ- الإيرانيّ، ولقاء وزراء خارجيَّة كل من دول الكويت، والأردن، وسورية، ومصر، وسلطنة عُمان، والجزائر، وروسيا، وإيطاليا، وبلجيكا، واسبانيا، وفنلندا، والسويد، وأرمينيا، والهند، فضلا عن الأمين العامّ للأمم المتحدة، ومُساعِد الأمين العامّ للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، ومستشار الأمين العامِّ للأمم المتحدة الخاص بمنع الإبادة الجماعيَّة، ونائب الأمين العامِّ للأمم المتحدة لشُؤُون الأطفال والنزاعات المسلحة، ومدير مكتب مكافحة الإرهاب التابع للأمم المتحدة، والأمين العامّ لمنظمة التعاون الإسلاميّ، ورئيس منظمة الصليب الأحمر الدوليَّة، ومساعد وزير الخارجيَّة الأميركيّ.
طبع الصفحة PDF