اليابان تدعم نازحي الموصل 4.5 مليون دولار

تأریخ التحریر: : 2017/9/20 9:40225 مرة مقروئة
[أين- متابعة]
أعلنت حكومة اليابان عن دعمها للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين بتمويل طارئ تبلغ قيمته 4.5 مليون دولار أمريكي من أجل دعم المعونة الإنسانية التي تقدمها المفوضية للعوائل المتأثرة بأزمة الموصل.
وبحسب بعثة الأمم المتحدة في العراق [يونامي] فان "التمويل الجديد هذا يستهدف تحسين ظروف العيش اليومي لأغلب العوائل النازحة الضعيفة أثناء فصل الشتاء القادم و ستساعد المنحة أيضاً على توفير مأوى شتوي و مواد إغاثية أخرى كالبطانيات والمواقد والصفائح البلاستيكية، كما وستستلم العوائل النازحة مؤخراً و الساكنين في مخيمات معونة من أجل مساعدتهم في عزل خيمهم".
وأضاف ان "تمويل اليابان سيسمح للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين بتوفير وحدات إيواء لاجئين أيضاً والتي ستساعد 700 عائلة عائدة إلى مناطقها الأصلية".
وقال سفير اليابان إلى العراق فوميو إيواي إن "عودة العديد من النازحين إلى مناطقهم الأصلية هو أمر مشجع خصوصاً بعد تحرير الموصل وتلعفر ولكن يجب علينا أن نبقي في اذهاننا بأن العديد منهم و بالأخص أولئك من غرب الموصل لا يزالون يسكنون المخيمات أو في المجتمعات المضيفة و تحت ظروف شاقة".
كما و يضيف إيواي "بالرغم من إنتهاء الصارع الحالي إلا أن حكومة اليابان ستستمر بدعمها للجهود الإنسانية وجهود إعادة الإستقرار في العراق بالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين عن كثب".
من جانبه قال برونو غيدو ممثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في العراق "نحن ممتنون للغاية لهذا الدعم الإضافي من حكومة اليابان، لأن أشهر الشتاء هي وقت عصيب بالأخص للعوائل النازحة إذ لا يمتلك الكثير منهم الخيار سوى أن يسكنوا الخيم و ستخدم هذ المعونة كثيراً على المدى الطويل لمساعدة تحسين حياتهم اليومية".
ووفقاً لأخر الإحصائيات الحكومية فلا يزال أكثر من 717 الف شخص نازح في حين عاد الالاف إلى ديارهم و يسكن حوالي نصفهم في المخيمات و إن نصف هؤلاء النازحين من الموصل والتي تضررت بشكل بليغ خلال الصاع الذي إندلع من أجل إستعادة السيطرة على المدينة.
طبع الصفحة PDF