بارزاني يكشف عن بديل الاستفتاء وفالون يدعو لتأجيله [موسع]

تأریخ التحریر: : 2017/9/18 23:114200 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
قال رئيس إقليم كردستان، مسعود بارزاني، اليوم الاثنين، في اجتماعه مع وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون، إن "البدائل المقترحة من قبل المجتمع الدولي تصر على إجراء المفاوضات قبل الاستفتاء، لكنها لا تضمن رغبة بغداد في بدء المفاوضات حول الاستقلال".
وذكرت رئاسة إقليم كردستان، في بيان، أن "رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني استقبل وفداً رفيع المستوى من المملكة المتحدة برئاسة وزير الدولة لشؤون الدفاع مايكل فالون"، مشيرة إلى أن الوفد ضم عدداً من المسئولين العسكريين والدبلوماسيين بمن فيهم السفير فرانك بيكر سفير المملكة المتحدة لدى العراق".
وأضاف البيان أنه "شارك في الاجتماع كل من كوسرات رسول علي، نائب رئيس إقليم كردستان وكريم سنجاري، وزير شؤون البيشمركة بالوكالة".
وبحسب البيان، فإن "بارزاني والوزير فالون تحدثا خلال الاجتماع عن عدد من القضايا بما في ذلك عملية الموصل وغيرها من الجهود العسكرية الجارية ضد داعش". وكما أوضح البيان، أن "تحدث الجانبان عن استفتاء استقلال إقليم كردستان المقرر إجراؤه في يوم الاثنين المقبل، وأكد وزير الدفاع فالون مجدداً موقف المملكة المتحدة بأنه ينبغي تأجيل الاستفتاء".
وأشار البيان إلى أنه "تبادل الوزير فالون والرئيس بارزاني معلوماتهما حول العمليات الجارية ضد إرهابيي داعش، وعبر بارزاني عن تقديره لقوات البيشمركة وشعب إقليم كردستان".
ولفت إلى أنه "تحدث بارزاني بشكل مختصر عن المظالم التي تعرض لها إقليم كردستان والخلافات مع بغداد كذلك انتهاكات الدستور العراقي".
ووفقاً للبيان، فقد "تحدث بارزاني عن تجارب إقليم كردستان الطويلة وأكد إذا لم نستطيع أن نكون شركاء جيدين داخل العراق، علينا أن نكون جيران أعزاء".
وأكد البيان، أن "الرئيس بارزاني قال إن إقليم كردستان سوف يتفاوض بسعادة مع بغداد بعد الاستفتاء" مضيفاً أن "البدائل المقترحة من قبل المجتمع الدولي تصر على إجراء المفاوضات قبل الاستفتاء، لكنها لا تضمن رغبة بغداد في بدء المفاوضات حول الاستقلال".
واختتم البيان، أن "الرئيس بارزاني وفالون انهيا الاجتماع على أمل أن تحل جميع المسائل المعلقة عن طريق المفاوضات والوسائل السلمية الأخرى".
طبع الصفحة PDF