بارزاني يوجه أخطر اتهام الى بغداد

تأریخ التحریر: : 2017/9/17 8:244050 مرة مقروئة
[أين- متابعة]
أوضح رئيس إقليم كردستان، مسعود بارزاني، أنه "هناك خطة في بغداد لزعزعة الاوضاع بإقليم كردستان"، مشيراً إلى أن "الاستفتاء سيجرى في موعد المحدد ولم نتلق أي بديل حقيقي للاستفتاء".
وألقى بارزاني كلمة خلال مشاركته في المهرجان الذي أقيم في مدينة دهوك لدعم استفتاء استقلال إقليم كوردستان.
وقال: "في 2003 كانت هناك فرصة جيدة للعراقيين وكوردستان"، مشيراً إلى أن "الحكومة العراقية هي التي لم تقبل الشراكة وليس من نحن لم نقبل".
وأضاف، أن "قرار الاستفتاء هو قرار الشعب الكوردي وليس لشخص واحد أو حزب معين".
ووجه رئيس إقليم كردستان في كلمته شكره لبرلمان كردستان، قائلاً: "أوجه شكري لبرلمان كردستان على قراره التاريخي حول الاستفتاء".
كما أوضح بارزاني، "أننا لا نهدد أحداً ولن نقبل لأحد أن يهددنا، لافتاً إلى أن "البرلمان العراقي الحالي بيد مجموعة شوفينية".
كما أكد أن "قرارات البرلمان العراقي من اليوم فصاعداً لن تشمل إقليم كردستان" لافتا إلى أن "هناك خطوتين أمامنا: الأولى التبعية والثانية الاستقلال".
وكشف بارزاني، أنه "ناقش ملف الاستفتاء مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما في 2015" مشيرا إلى "أننا لن نقبل لأي مسؤول غربي أن يفرض رأيه علينا بشأن الاستفتاء لأن شرعية الاستفتاء يعود لشعب كردستان".
وطمأن بارزاني في كلمته مكونات كرستان، وقال إنه "يجب حماية كافة الأديان والطوائف في كردستان".
كما قال إن "حرق الأعلام ليس من شيمنا وأخلاقنا وأناشدكم جميعاً بتجنب مثل هذه الممارسات البعيدة عن أخلاقنا" مؤكدا "أننا لن نقبل التبعية ولا نستخدم لغة التهديد"، مبينا أن "الاستفتاء هو وسيلة لتحقيق الاستقلال".
وبشأن علاقات إقليم كردستان مع دول الجوار، قال بارزاني "إننا نود أن تكون علاقاتنا جيدة مع دول الجوار"، لافتاً إلى "أننا خلال 24 سنة الماضية أثبتنا بأننا عامل استقرار للمنطقة".
وقدم شكره للتحالف الدولي على دعمه لقوات البيشمركة، موضحاً أنه "حان الوقت لنقول [لا] للاضطهاد".
كما أكد بارزاني، أن "الاستفتاء في موعده المحدد"، مطالباً "بالذهاب إلى صناديق الاقتراع في 25 أيلول الجاري للمشاركة في الاستفتاء"، لافتاً إلى أننا "لم نتلق أي بديل حقيقي للاستفتاء".
طبع الصفحة PDF