السرطان يصيب كريستيانو رونالدو بالصدمة

تأریخ التحریر: : 2017/9/5 20:392403 مرة مقروئة
[اين - متابعة ]
عندما كان كريستيانو رونالدو في سن العشرين فقد والده دينيس ولم يستطع أن يفعل له شيئا. والآن أصيبت العائلة بصدمة جديدة باكتشاف إصابة خاله بالسرطان، لكن أفضل لاعب بالعالم تصرف تجاه خاله بنحو على أفضل ما يمكن.
يرتبط النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو (32 عاما)، الذي فقد والده في سن مبكرة، بعائلته كثيرا، ويبدو أن تلك العائلة الشهيرة تعيش الآن مأساة جديدة بعد اكتشاف إصابة خاله خورخى أفايرو، شقيق دولورس، والدة رونالدو، بمرض السرطان، حسب ما كشف عدد من الصحف البرتغالية.
ولأن خورخى أفايرو لا يمكنه تحمل التكاليف المادية للعلاج في مستشفى متخصص، لم يفكر رونالدو كثيرا بعد سماعه النبأ الأليم وقام بنقل خاله فور بالطائرة إلى إحدى المستشفيات الخاصة في العاصمة الإسبانية مدريد حيث يتلقى علاجا كيميائيا هناك ويجد أفضل رعاية ممكنة، حسب ما نقل موقع صحيفة بيلد الألمانية.
لكن الأمر لم يتوقف على مسألة العلاج فقط وإنما دعا رونالدو خاله إلى ترك مسقط رأسه "فونشال" بجزيرة ماديرا البرتغالية والانتقال للعيش مع بقية أسرة رونالدو في مدينة بوزويلو دي الاركون، التي تبعد 15 كيلو متر غربي مدريد. وبهذا يكون الخال في كنف الأسرة بدلا من البقاء وحيدا.
مختارات
ويقول موقع بيلد: حتى وإن كان رونالدو نفسه على سفر غالبا إلا أن والدته دولورس، متواجدة بالمنزل دائما، وتقوم على رعاية أبناء رونالدو الثلاثة: رونالدو جونيو (7 سنوات) والتوأم إيفا وماتيو. وقريبا ربما يأتي الطفل الرابع، فرفيقة حياته، جيورجينا حامل.
يذكر أن رونالدو ما زال موقوفا عن المشاركة في الدوري الإسباني بسبب دفعه الحكم في كأس السوبر أمام برشلونة، لكنه رغم ذلك نجح في تسجيل 3 أهداف في مباراة منتخب بلاده مع جزر فارور، في التصفيات المؤهلة لكأس العالم، والتي فاز فيها منتخب البرتغال 5-1.
طبع الصفحة PDF