شاويس بعد لقاءات الوفد الكردي ببغداد: رفضنا تأجيل الاستفتاء

تأریخ التحریر: : 2017/8/15 23:221753 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
أكد القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني ورئيس وفد المجلس الأعلى للاستفتاء في إقليم كردستان، روژ نوري شاويس، اليوم الثلاثاء، ان الوفد الذي يزور بغداد حاليا لطرح مسألة الإستفتاء على الاطراف العراقية قد رفض تأجيل موعد الإستفتاء المقرر إجراءه في 25 من ايلول المقبل.
وقال شاويس في مؤتمر صحفي "عقدنا لقاءاً مع رئيس الوزراء حيدر العبادي وقد استمر لمدة ثلاث ساعات، وناقشنا الكثير من المواضيع المتعلقة بحل المشاكل العالقة بين اربيل والحكومة الإتحادية، واوضحنا سبب توجهنا للإستفتاء، حيث ابدى العبادي عن استعداده للحوار والوصول الى حلول".
وأضاف، ان "اجراء الحوار والمفاوضات هو الطريق الأمثل لحل المشاكل، وقد اصر الطرفان على عدم وضع اي شروط مسبقة خلال اللقاءات، ونستطيع ان نقول بأنه كان لقاءً ايجابياً".
أما بالنسبة عن موقف السفارات الدولية في العراق التي تمت زيارتها اليوم من قبل الوفد الكردستاني، قال شاويس، "لقد أبدت جميع السفارات التي قمنا بزيارتها عن ترحيبها بزيارة الوفد الكردستاني الى بغداد، واكدوا على ضرورة الحوار والتفاهم لحل المشاكل، مبدين عن استعدادهم للمساعدة في إنجاح هذه الحوارات، ونحن بدورنا بيّنا لهم سبب توجهنا لعملية الإستفتاء على إستقلال إقليم كردستان".
واشار رئيس وفد المجلس الأعلى للاستفتاء في إقليم كردستان، الى أن "المناطق الكردستانية التي تقع خارج إدارة الإقليم ستشارك في عملية الإستفتاء" موضحاً، بأن "الوفد قد قد رفض تأجيل موعد الإستفتاء المقرر إجراءه في الخامس والعشرين من شهر ايلول ، لأن الأمر اصبح الآن بيد الشعب الكردستاني، والقسم الأكبر منه الآن يطالب بإجراءه في موعده المحدد وعدم تأجيله".
ووصل أمس الإثنين، وفد رفيع المستوى من إقليم كردستان، إلى العاصمة بغداد، لبحث مسألة إجراء استفتاء الاستقلال مع مسؤولي الحكومة الاتحادية، وعقد أول اجتماعاته مع رئيس الوزراء حيدر العبادي .
وأجتمع الوفد صباح اليوم الثلاثاء، مع السفير الأمريكي ببغداد، دوغلاس سليمان، تلته زيارة إلى السفارة الإيرانية في بغداد، حيث كان في استقباله السفير إيرج مسجدي، وزار ايضاً السفارة التركية في بغداد، بالإضافة الى اجتماعه مع رئيس تيار التحالف الوطني، عمار الحكيم،، كما سيجتمع غداً الأربعاء، مع زعيم ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي.
وقال العبادي اليوم بشأن اجتماع بالوفد الكردي "التقينا أمس بالوفد وكان هناك حوار صريح وعميق حول المشاكل العالقة ومنها قديمة منذ النظام السابق واخرى دستورية متلكئة، واتفقنا بما يحفظ وحدة العراق بالتاكيد على التعاون المشترك بين بغداد والاقليم واولوية التعاون في محاربة داعش".
وأضاف "نؤكد اننا نحترم تطلع الكرد بان يكون لهم دولة ولكن هناك دستور وبلد واحد ومشتركات تجمعنا واذا كانت هناك رغبة باعادة ترسيم الحدود فيجب ان لاتكون من طرف واحد ونقول ان نتيجتها ستأتي بمآسٍ مع وجود ملفات معقدة ومشتركة".
طبع الصفحة PDF