العراق يدعو الأمم المتحدة "لقرارات شجاعة"

تأریخ التحریر: : 2017/8/11 16:24462 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
بحث وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، مع ممثـل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش في مقر الوزارة، آخر التطورات السياسية والأمنية.
وأشاد الجعفري بحسب بيان لمكتبه تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه "بدور الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية في إغاثة النازحين وتقديم العون والمساندة لهم على الرغم من المخاطر، وناقش دور المجتمع الدولي في عملـية إعادة إعمار المناطق المُحرَّرة".
وأكد أن "العراق اجتاز بنجاح مرحلة داعش بعد أن حرر المدن التي كانت في قبضته، لكن داعش لم ينتهِ لأنـَّه مزيج من أفكار شاذة وأحقاد ووحشيَّة لا نظير لها في التاريخ، فهو يستهدف قتل الإنسان بغضِّ النظر عن دينه وعِرقه وجنسه".
ودعا الجعفري، الأمم المتحدة إلى دور أكبر في حشد المُجتمَع الدولي لتقديم المزيد من العون والمُساعَدة للعراق لتمكينه من مواجهة التحديات الناجمة عن محاربة الإرهاب، قائلا: نتطلـع الى أن تتخذوا قرارات شجاعة في مُساعَدة العراق كما اتخذتم قرارات شجاعة في دعم العراق أمنيّاً وعسكريّاً، مثمنا الجهود الدوليَّة، لاسيما ما بذلته الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها التي ساهمت في التخفيف من أزمة النازحين".
من جهته قال مُمثـِّل الأمين العامِّ للأمم المتحدة ان نظرة العالم إلى العراق تغيرت وبدأ يعي قوة العراق، سيما بعد انتصاره الكبير، مُضيفاً: دول الجوار تحاول مُساعَدة العراق وهناك مُؤتمَرات قادمة بشأن دعم العراق لإعادة الإعمار والاستقرار".
طبع الصفحة PDF