محافظ البصرة يستقيل بإفتتاح جسر الشهيد محمد باقر الصدر [موسع]

تأریخ التحریر: : 2017/8/10 19:36679 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
أعلن محافظ البصرة، ماجد النصراوي، مساء اليوم الخميس، إستقالته من منصبه.
وقال النصراوي في كلمته بالاحتفال الرسمي لافتتاح جسر [الشهيد محمد باقر الصدر] "تعرضت لضغط سياسية لتمرير صفقات فساد" مضيفا "اتهمت زوراً أنا ونجلي بالفساد".
وأوضح انه "امتثل أمام هيئة النزاهة والقضاء العراقي" مبينا ان "قضاء النزاهة لم يصدر أي أمر بحقي لحد الآن وهو خلاف ما يشاع ومن منطلق الحرص على مدينتي التي خدمتها لأربع سنوات من أجل تخفيف الضغط عنها لان القاصي والداني يعرف مدى الشلل والارباك الذي يحصل في المحافظة من عدم منح استحقاقاتها وايقاف مشاريعها وتلويح البعض بان البصرة على وشك الانهيار وطلبه بالتدخل الاتحادي فيها".
وأشار النصراوي الى "الخوف والرعب الذي طال الكثير من موظفي ديوان المحافظة مما جعلهم يتهربوا من المسولية والبعض الآخر طاله التعذيب والاعتقال وكذلك استدعاءات متكررة ولا اريد ان اكون حجر عثرة من تقدم مدينتي حيث ان الهدف من بقائي بهذا المنصب هو تقديم الخدمة لابناء البصرة الكرام وبناء على تلك المعطيات اتقدم باستقالتي من منصبي".
وكانت الحكومة المحلية في محافظة البصرة، أفتتحت مساء اليوم الخميس، الجسر المعلق [جسر الشهيد محمد باقر الصدر] الذي يربط قضاء شط العرب بمركز المحافظة والمنفذ من قبل شركة ميغ الايطالية، ويعد أكبر جسر في العراق.
يذكر ان الحكومة المحلية في البصرة قد أبرمت في شباط 2013 عقداً مع شركة ميغ الايطالية لإنشاء جسر معلق يربط قضاء شط العرب بمركز المدينة، بقيمة تبلغ 86 مليار دينار وبمدة انجاز تصل الى 690 يوماً، لكن افتتاحه تأجل عدة مرات بسبب اشتراط الحكومة المحلية افتتاحه مع المقتربات من جهتي الجسر فضلاً عن تهيئة الطرق المؤدية نحو الجسر.
ويبلغ طول الجسر 1280 مترا ويتضمن معبر ملاحي بحوالي بطول 500 متر وارتفاع 35 متراً عن مستوى المياه وبعرض 35 متراً.
طبع الصفحة PDF