المناورات الروسية - المصرية تنطق غدا في البحر المتوسط

تأریخ التحریر: : 2015/6/9 10:27503 مرة مقروئة
[متابعة - أين]
المرحلة النشطة من المناورات الروسية - المصرية المشتركة الأولى تنطلق الأربعاء 10 يونيو/حزيران في البحر المتوسط، بهدف التدرب على إجراءات تعزيز الاستقرار في المنطقة وفي بحار العالم.
وأعلن متحدث باسم الأسطول الحربي الروسي أن القيادة الموحدة للمناورات ستلتقي الثلاثاء 9 يونيو/حزيران قباطنة وأطقم السفن المشاركة، لتوزيع المهام وتبليغهم بالأهداف المطروحة خلال المناورات.
وسيتعين على السفن الروسية والمصرية التدريب التصدي لهجمات جوية وبحرية عائمة، حسبما أوضحه المتحدث.
وقبيل انطلاق المناورات، توجه القائد العام للأسطول الروسي فيكتور تشيركوف برسالة إلى المشاركين فيها، معربا عن ثقته بأن هذه المناورات الأولى من نوعها ستساهم في تعزيز التفاهم بين الدولتين في مجال ضمان الاستقرار والأمن في منطقة المتوسط وفي المحيط العالمي على حد سواء.
وتجري المناورات "جسر الصداقة 2015" في الفترة من 6 إلى 14 يونيو/حزيران.
وحسب خطة المناورات، ستعمل سفن روسية ومصرية بدعم سلاح الجو على تنفيذ عدة أهداف مرتبطة بحماية الطرق البحرية الدولية من مختلف الأخطار. وسيتم نشر القوة البحرية لتنظيم شبكة الاتصالات وإجراء عمليات تموين في عرض البحر، بالإضافة إلى التدريب على التنسيق لدى تفتيش سفن مشبوهة.
هذا ويشارك في المناورات من الجانب الروسي الطراد الصاروخي "موسكو" وسفينة الإنزال الصاروخية ذات الوسادة الهوائية "ساموم" والناقلة "إيفان بوبنوف" والقاطرة "إم بي-31".
أما من الجانب المصري فتشارك الفرقاطتان "طابا" و"دمياط"، والناقلة "شلاتين"، والزورقان الصاروخيان "25 أبريل" و"18 يونيو"، إضافة إلى طائرتين من طراز "إف -16"، ومروحية.
وكانت القوة البحرية الروسية التي ترسو في ميناء الاسكندرية قد أجرت تدريبات ترمي إلى إطلاع البحارة على الميزات الملاحية للمنطقة التي ستجري فيها المناورات، فيما تعمل القيادة على تنسيق الخطة العملية للمناورات.انتهى
طبع الصفحة PDF