هكذا علق ظريف على مصافحته نظيره السعودي وزيارة الصدر

تأریخ التحریر: : 2017/8/2 15:262844 مرة مقروئة
[أين-متابعة]
اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف مصافحته نظيره السعودي عادل الجبير خلال اجتماع تركيا، مسألة طبيعية تحدث خلال الاجتماعات الدولية و اضاف نحن نعرف بعضنا البعض منذ سنين وطالما كانت اقامة علاقات جيدة مع دول الجوار ضمن اولوياتنا.
وتعليقا على مصافحته عادل الجبير خلال حضورهما الاجتماع الطارئ لوزراء خارجية الدول الإسلامية لدعم القدس والأقصى الذي عقد في تركيا، قال ظريف اليوم الاربعاء ان مثل هذه القضايا طبيعية في الاجتماعات الدولية الا ان كان هناك رادع رسمي يحول دون ذلك.
واوضح ان مصافحته الجبير حدثت في مأدبة الغذاء التي اقامها وزير الخارجية التركي على شرف وزراء الخارجية المشاركين في الاجتماع الطارئ لدعم القدس والاقصى.
واكد ظريف انه " يعرف الجبير منذ سنين معلنا بذلك ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ورغم رفضها العديد من السياسات السعودية الا ان سياستها قائمة على اقامة علاقات جيدة مع دول الجوار".
وفيما اذا كانت هناك علاقة بين لقائه بعادل الجبير وزيارة زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر للسعودية اجاب ظريف، يبدو ان السياسة السعودية تجاه العراق لا ترتبط بهذا اللقاء، مؤكدا ان لقائه بنظيره السعودي جاء في اطار تبادل التحيات السياسية المعتادة.
واضاف ان سياسة ايران لم تكن في يوم ما قائمة على الابتعاد عن دول الجوار بل طالما اكدت على بناء افضل العلاقات.
وفيما اذا كانت دول الجوار راغبة في ذلك ايضا، فستجد ايران دولة تبني علاقاتها على اساس ارساء الامن والاستقرار في المنطقة.
وتابع بالقول ان ايران ترى مصلحتها في ان تكون المنطقة قوية تنعم بالامن والاستقرار.
طبع الصفحة PDF