أول زعيم عربي يهنئ العراق بتحرير الموصل

تأریخ التحریر: : 2017/6/29 22:541136 مرة مقروئة
[أين- متابعة]
هنأ أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، القيادة العراقية بتحرير مدينة الموصل.
وبعث أمير الكويت وفق وكالة الانباء الكويتية [كونا] ببرقيتي تهنئة إلى رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي عبر فيهما عن خالص تهانيه لهما ولحكومة وشعب العراق بنجاح القوات المسلحة والامنية ببسط سيطرتها واستعادتها لمدينة الموصل من سيطرة داعش وتطهيرها من جذور هذا التنظيم الإرهابي".
وسأل الصباح المولى تعالى أن يعم الأمن والإستقرار كافة ربوع العراق الشقيق وأن يحقق للشعب العراقي الشقيق كل ما يتطلع إليه من رقي وتقدم وإزدهار ويديم عليهما موفور الصحة والعافية".
وأكد أمير الكويت "موقف بلاده الثابت في رفض الإرهاب بكافة أشكاله وصوره وتضامنها مع المجتمع الدولي لمحاربته وتجفيف منابعه وتأييدها لجمهورية العراق الشقيق في كل ما تتخذه من اجراءات لمواجهة الأعمال الارهابية الهادفة الى زعزعة أمنها واستقرارها".
كما بعث نائب الامير وولي العهد نواف الأحمد الجابر الصباح ببرقيتي تهنئة إلى معصوم والعبادي ضمنهما خالص تهانيه لهما ولحكومة وشعب العراق بنجاح القوات المسلحة والامنية ببسط سيطرتها واستعادتها لمدينة الموصل متمنيا للعراق الشقيق الامن والاستقرار وتحقيق كل ما ينشده الشعب العراقي الشقيق من رقي وتقدم وازدهار.
كما بعث رئيس مجلس الوزراء الكويتي جابر المبارك الحمد الصباح ببرقيتي تهنئة مماثلتين.
وكانت قوات مكافحة الارهاب سيطرت، صباح اليوم الخميس، على موقع جامع النوري الكبير ومنارته الحدباء بالمدينة القديمة بالجانب الايمن لمدينة الموصل.
وتعتبر السيطرة على موقع الجامع ومنارته الحدباء اللذان نسفتهمها عصابات داعش الارهابي هذا الاسبوع نصراً رمزياً بعد ان أعلن زعيم داعش الارهابي ابو بكر البغدادي بعد سقوط مدينة الموصل في حزيران 2014 من الجامع نفسه خلافته المزعومة.
ويتوقع خبراء عسكريون حسم المعركة بشكل نهائي في غضون الاسبوعين المقبلين.
وقال رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أن "تفجير الدواعش لجامع النوري ومنارة الحدباء واعادته اليوم الى حضن الوطن اعلان بانتهاء دويلة الباطل الداعشية".
طبع الصفحة PDF  إرسال إلی الأصدقاء