معصوم ناعياً مصطفى: خسرنا مناضلاً وطنياً وقومياً صلباً

تأریخ التحریر: : 2017/5/19 15:29207 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
نعى رئيس الجمهورية فؤاد معصوم اليوم الجمعة، المنسق العام وزعيم حركة التغيير [ڱوران] نوشيروان مصطفى، الذي فارق الحياة في مدينة السليمانية صباح اليوم أثر مرض عضال.
واعتبر معصوم في برقية تعزيته ان "الشعبين الكردي والعراقي خسرا برحيل نوشيروان مصطفى مناضلا صلبا جمع بين الفكر القومي الانساني والوطنية الصادقة والثقافة الرفيعة فضلاً عن الايمان الراسخ بالفكر الديمقراطي التقدمي والاحساس العالي بالمسؤولية ومقارعة الظلم والاضطهاد، مستذكرا باعتزاز انخراطه في النضال من أجل خدمة شعبه منذ نعومة اظفاره".
وقال "تلقينا بألم وحزن عميقين نبأ وفاة الشخصية السياسية الكردية العراقية البارزة المنسق العام وزعيم حركة التغيير [ڱوران] نوشيروان مصطفى، الذي فارق الحياة في مدينة السليمانية اليوم بعد معاناة مع المرض".
وأضاف معصوم "إذ نعزي الشعبين الكردي والعراقي برحيل نوشيروان مصطفى الذي خسرناه مناضلا صلبا جمع بين الفكر القومي الانساني والوطنية الصادقة والثقافة الرفيعة فضلاً عن الايمان الراسخ بالفكر الديمقراطي التقدمي والاحساس العالي بالمسؤولية ومقارعة الظلم والاضطهاد، فاننا نستذكر باعتزاز انخراطه في النضال من أجل خدمة شعبه وأمته منذ نعومة اظفاره".
وتابع "كما نستذكر الكثير من أدواره المشرِّفة التي كرسته مثالاً طيباً للتلازم بين الفكر والمسؤولية، وواحدا من أنشط قادة المعارضة العراقية المناهضة للدكتاتورية والمناضلة من أجل عراق ديمقراطي متقدم وحر".
وأشار رئيس الجمهورية "حسبنا في هذه الخسارة ما تركه المغفور له من تاريخ نضالي حافل وذكر طيب في قلوب شعبه وامته وجميع من عرفوه، الرحمة الواسعة نوشيروان مصطفى، وأحر تعازينا لعائلته الكريمة ولمحبيه وأصدقائه ورفاقه".
وتوفي صباح اليوم المنسق العام وزعيم حركة التغيير [كوران] نوشيروان مصطفى، في مسقط رأسه بمدينة السليمانية بعد صراع مع مرض عضال عن عمر 73 عاماً.
طبع الصفحة PDF  إرسال إلی الأصدقاء