باقر الزبيدي يكشف عن تلاعب روسي بانتخابات البرلمان 2014

تأریخ التحریر: : 2017/5/6 0:013709 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
كشف القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي، باقر جبر الزبيدي عن حصول تلاعب روسي في انتخابات مجلس النواب العراقي عام 2014.
يشار الى ان الولايات المتحدة تتهم روسيا بالتلاعب والتدخل في الانتخابات الرئاسية الامريكية التي جرت نهاية 2016 لصالح الرئيس الحالي دونالد ترامب كما وجهت قوى سياسية فرنسية اتهامات لموسكو بمحاولة التأثير على انتخابات رئاسة فرنسا التي تجري جولتها الثانية والاخيرة الأسبوع المقبل.
وقال الزبيدي الذي تسلم عدة مناصب وزارية في الحكومات المتعاقبة بعد 2003- في مقابلة تلفزيونية، ان "شخصاً روسي الجنسية -دون أن يكشف عن هويته- تلاعب في نتائج الانتخابات العراقية البرلمانية عام 2014".
وأضاف ان هذا الشخص الروسي "قام بحذف الآف الأصوات من جهات وشخصيات سياسية لصالح أخرى" مشيرا الى انه "تضرر شخصياً من هذا التلاعب بحذف أكثر من 130 ألف صوت" معتقدا انه "حصل في الانتخابات السابقة على 190 ألف صوت".
وفي سؤاله عن التسوية الوطنية أجاب الزبيدي، ان "التسوية الوطنية ضرورة ولكن وجهة نظري تختلف".
وجدد على "ضرورة التسوية، ولكن مع من؟ واذا كانت تسوية مجتمعية فانها ستفرز بعد الانتخابات وجوه جديدة".
وكشف الزبيدي عن نيته الترشح للانتخابات المقبلة لكن ليس ضمن المجلس الاعلى الاسلامي العراقي، دون ان يكشف عن أسباب ذلك.
طبع الصفحة PDF