من الجهات التي هددت الصدر بالقتل ؟

تأریخ التحریر: : 2017/3/26 12:421549 مرة مقروئة
[أين-متابعة]
كشف المتحدث باسم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، القاضي جعفر الموسوي، اليوم السبت، عن وجود جهات داخلية وخارجية تقف وراء تهديد زعيم التيار بالقتل مقابل سكوته عن الفاسدين وتخليه عن مشروع الإصلاح.
وقال الموسوي في بيان صحفي تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه اليوم إن "الصدر، حمل راية الاصلاح وأعلن عن وقوفه بوجه الفاشلين والفاسدين الذي اغرقوا البلاد بالأزمات"، مبيناً إن "ذلك الأمر دفع المنتفعين من الوضع الحالي إلى إطلاق تهديداتهم بتصفية الزعيم العراقي مقابل تخليه عن مشروع الاصلاح وسكوته عن الفاسدين والفاشلين".
وأوضح الموسوي "إننا على اطلاع ببعض تفاصيل التهديدات الجدية بالقتل التي وصل بعضها إلينا وهي من أطراف داخلية وخارجية"، لافتاً إلى انه "يعرف الجهات التي تقف خلف تلك التهديدات ومن يريد أن يسير بالبلد إلى الهاوية".
وأضاف الموسوي، إن "الفاسدين أرادوا أن يكون الصدر بعيداً عن الجماهير، إلّا أنه اثبت عدم اهتمامه بالتهديدات وأكد وقوفه مع الشعب لتحقيق الاصلاح"، داعياً "الحكومة والبرلمان إلى الخضوع لصوت الشعب ابتداءً من تغيير المفوضية وقانون الانتخابات المجحف".
وتابع المتحدث الرسمي للصدر إن "من يرفع راية الاصلاح سوف لن يروق للكثير من الفاسدين في الحكومة ومجلس النواب، خصوصاً وانه ضرب الفاشلين الذين أصبحوا يدافعون عن مصالحهم الشخصية عبر قتل أبناء الشعب العراقي"، مؤكداً إن "على الكتل السياسية التي تدعي وقوفها مع الاصلاح التخلي عن مصالحها الحزبية وتلبية وتقديم المصالح العليا للبلاد".
ونوه الموسوي إلى إن "المظاهرات ستستمر حتى تحقيق المطالب المشروعة"، مشدداً على "ضرورة تحقيق الاصلاح الشامل من اجل إنهاء مأساة الشعب العراقي والقضاء على الإدارة الفاشلة وإصلاح ما يمكن إصلاحه".
وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، كرر مفردة “تهديده بالقتل”، لأكثر من خمس مرات، جميعها جاءت أثناء كلمة ألقاها من امس في تظاهرة بساحة التحرير وسط بغداد.
طبع الصفحة PDF  إرسال إلی الأصدقاء