مصفاة في أربيل تباشر بتكرير 40 ألف ب/ي لصالح وزارة النفط

تأریخ التحریر: : 2017/2/18 13:05975 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
أعلن وزير النفط جبار علي اللعيبي المباشرة بمشروع تكرير المشتقات النفطية في مصفى [CAR] بمحافظة أربيل وبطاقة 40 ألف برميل في اليوم لصالح وزارة النفط.
وقال اللعيبي بحسب بيان للوزارة تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه، إن "هذا المشروع يأتي لتلبية احتياجات محافظات نينوى وكركوك وديالى ومعالجة أزمة المشتقات النفطية، فضلا عن تغطية جزء كبير من احتياجات محافظات الإقليم ضمن التزامات الحكومة الاتحادية بخدمة المواطنين في هذه المدن بعد توقف مصفى بيجي في محافظة صلاح الدين عن الإنتاج بسبب الأضرار الناجمة عن الحرب على عصابات داعش الإرهابية وما ترتب على ذلك من نقص حاد في المشتقات النفطية".
وبين وزير النفط أن "المصفى بدأ بإنتاج 1500م3 من البنزين في اليوم و1100م3 من زيت الغاز [الكَاز] و255م3 من النفط الأبيض [الكيروسين] في اليوم بالإضافة الى 4500م3 من النفط الأسود في اليوم بما يغطي احتياجات جميع المشاريع الاستثمارية في محافظة كركوك والإقليم من هذه المادة، فضلاً عن تجهيز محطة كهرباء القيارة بكمية 500م3 من زيت الغاز في اليوم".
وأوضح اللعيبي أن "وزارة النفط، من خلال هذه الخطوة التي أثمرت عن التعاقد مع شركة [CAR] الاستثمارية، وفرت ملايين الدولارات شهرياً كانت تهدر على الاستيراد والنقل وغيرها من النفقات التي تشكل عبئاً إضافياً على الميزانية الاتحادية، فضلاً عن توفير احتياجات هذه المحافظات من المشتقات النفطية والتخفيف من معاناتها في ظل الظروف والتحديات الأمنية والاقتصادية الصعبة التي تواجه مواطنينا في المحافظات التي تم تحريرها من دنس العصابات الإرهابية".
من جهته قال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد في البيان، إن "الوزارة تعاقدت في وقت سابق مع شركة [CAR] الاستثمارية على تكرير 40 ألف برميل في اليوم تنقل عبر الأنابيب من حقول شركة نفط الشمال الى المصفى المذكور في محافظة أربيل".
وبين، أن "مجلس الوزراء صادق على العقد الذي يمثل أحد الحلول الناجعة والخيار الأفضل لمعالجة النقص الحاد في المشتقات النفطية في ظل التحديات الاقتصادية والأمنية في المحافظات الشمالية ومنها محافظة نينوى،" مشيرا الى أن "إنتاج هذه الكمية من المشتقات النفطية سوف يخفف العبء على مصافي الوسط والجنوب التي استنفرت جميع طاقاتها الفنية خلال المدة الماضية من أجل زيادة الإنتاج الوطني من المشتقات النفطية".
طبع الصفحة PDF  إرسال إلی الأصدقاء