النجباء:مؤتمر جنيف دعوة خارجية للاصطفاف خلف مشروع الخنجر وإعادة أيتام البعث

تأریخ التحریر: : 2017/2/18 13:06318 مرة مقروئة
[أين-بغداد]
عدت حركة النجباء مؤتمر جنيف بانه دعوة خارجية للاصطفاف خلف مشروع السياسي ورجل الاعمال خميس الخنجر واعادة ايتام البعث المنحل والقاعدة الإرهابية للواجهة السياسية من جديد.



وقال المتحدث الرسمي لحركة النجباء هاشم الموسوي في تصريح صحفي ان " المؤْتمرات الخارجِية المشْبوهه املاءات تآمرية وتخريببة ِيطبقها العملاء فِي البِلاد ".

ونوه إلى " وجود مشاريع مشبوهة يجري الحديث عنها في اروقة مؤتمر جنيف وخلافات حول زعامة المشروع في المستقبل،وعلى الشركاء في العملية السياسية اعلان البراءة من هذه المؤتمرات المعادية للشعب وتجريم دعاتها ".

واشار الموسوي إلى ان " تفجيرات البياع ومدينة الصدر جريمة صنعها الساسة المتآمرين على وحدة العراق وحرمة اراضيه ".
واوضح ان " الغطاء السياسي والاعلامي الاسود جعل الحواضن الارهابية تتمدد و تتحرك حيث تريد".

وأختتم اليوم الجمعة في ضاحية قريبة من العاصمة السويسرية جنيف مؤتمر ما يسمى بـ"مصير العرب السُنة" بعد عصابات داعش الإرهابية في العراق ، نظمه المجلس الاوروبي للسلام استغرق ثلاثة ايام .
يشار إلى ان ابرز الحاضرين من الشخصيات السنية هو رجل الأعمال خميس الخنجر ورافع العيساوي وناجح الميزان،وبعض الشخصيات الأخرى من محافظي نينوى والأنبار وصلاح الدين، فضلاً عن بعض الشخصيات من داخل وخارج العملية السياسية.
كما حضر المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام ، الجنرال ديفيد بترايوس رئيس المخابرات الأمريكية السابق إلى جانب شخصيات أمريكية ودولية أخرى.
طبع الصفحة PDF  إرسال إلی الأصدقاء