داعش تعدم 46 شاباً وصبياً في أيمن الموصل

تأریخ التحریر: : 2017/2/9 12:292417 مرة مقروئة
[أين – متابعة]
ذكرت صحيفة ذي تايمز البريطانية أن داعش الإرهابي قتل هذا الأسبوع 46 شاباً وصبياً في الجانب الأيمن لمدينة الموصل حاولوا الهروب من عمليات التجنيد القسري في صفوفه .
ونقلت الصحيفة، اليوم الخميس، عن سكان محليين أن الأصغر بين الضحايا كان في الـ 16 من عمره.
وأوضحت ذي تايمز أن أغلبية الشباب الذين قتلهم إرهابيو داعش رميا بالرصاص، كانوا قد حاولوا الهروب من عصابات التجنيد التي ينشرها داعش في المناطق التي مازالت تحت سيطرته، للتعويض عن الخسائر البشرية التي يتكبدها جراء القتال.
ووقعت أول مذبحة، الاثنين الماضي، عندما حاول قرابة 40 شابا عبور دجلة سباحة، انطلاقا من بقايا أحد الجسور المدمرة، نحو منطقة خاضعة لسيطرة القوات الحكومية في الضفة الشرقية للنهر.
وقال شخص ملقب بـ "أبو مقداد"، للصحيفة، إن 4 من أفراد عائلته قتلوا في هذه المذبحة، حيث تم القبض على الشباب وإعدامهم مباشرة بتهم "العبور إلى الأراضي الخاضعة لسيطرة الكفار".
وقال مواطن آخر، اسمه سامي لطيف، في تصريح للصحيفة إن "سكان الموصل يعانون من الجوع والنقص في المواد الأساسية، في ظل اشتداد القمع من جانب العصابات الإرهابية الذي يعرف أن أيامه باتت معدودة ويحاول أن يقتل أكبر عدد ممكن من الناس. وتابع المواطن أن المسلحين تلقوا أوامر بإعدام أي شخص يحاول الهروب دون محاكمة.
كما هجّر داعش سكان المنازل المطلة على النهر قسرا، وحوّل تلك المنازل إلى نقاط للمراقبة ومواقع دفاعية محصنة.
طبع الصفحة PDF  إرسال إلی الأصدقاء