تقرير لـ[أين]: العفري وأبو سياف بين 60 قائداً بارزا لداعش قتلوا في العراق خلال آيار

تأریخ التحریر: : 2015/5/31 13:421004 مرة مقروئة
[بغداد-أين]
شهد شهر ايار مقتل أبرز قادة عصابات داعش الارهابية بينهم خليفة زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي، .
وفي متابعة أجرتها وكالة كل العراق [أين] مستندة لبيانات رسمية حكومية ومصادر أمنية فقد قتل أكثر من 60 قياديا في داعش بعمليات عراقية واخرى للتحالف.
وقتل في السابع من ايار ما يسمى بـ"المسؤول الامني لمنطقة جزيرة الرمادي" بقصف للتحالف شمال الرمادي المدعو [احمد حسين المصطاوي]".
وفي 13 ايار أعلنت وزارة الدفاع العراقية مقتل المدعو [ابو علاء العفري] خليفة زعيم داعش المدعو ابو بكر البغدادي في ضربة جوية في قضاء تلعفر غرب مدينة الموصل، وكذلك ما يسمى بقاضي قضاة ولاية الجزيرة والبادية [اكرم قرباش] الملقب بـ[الملا ميسر] وعدد كبير الارهابيين من العصابات الإجرامية عندما كانوا يعقدون اجتماعا في جامع الشهداء في منطقة العياضية بالقضاء.
وبعد نفي الجيش الامريكي تنفيذ هكذا غارة لكن وزارة الدفاع العراقية أكدتها ونشرت مقطع فيديو بها.
وأعلنت وزارة الدفاع الامريكية [البنتاغون]، في الـ 16 من ايار مقتل القيادي البارز في تنظيم داعش ، المدعو ابو سياف في سوريا، والقاء القبض على زوجته ام سياف ونقلها الى العراق بتوجيه من الرئيس الامريكي باراك اوباما.
في 18 من ايار أعلنت السلطات الامنية في إقليم كردستان القبض على خلية تابعة لتنظيم داعش في مدينة اربيل مؤكدة انها كانت تسعى إلى "استهداف المدنيين".
وذكر مجلس أمن الإقليم في بيان له أن "الخلية مشكلة من ستة أشخاص من اهالي اربيل" موضحا أنه "ضبط بحوزتهم 18 عبوة ناسفة وأنها كانت تعتزم تنفيذ عمليات ارهابية وتحديد اهداف مدنية لهم".
واعلنت وزارة الداخلية في 19 من الشهر مقتل إبراهيم السبعاوي القيادي في حزب البعث المنحل وهو ابن شقيق الرئيس السابق صدام حسين.
وبعد يوم أعلنت الوزارة أيضا تفكيك خلية تابعة لداعش استهدفت زوار الامام الكاظم [ع] عند احيائهم ذكرى استشهاده نفذت عمليات ارهابية في الكرادة والحبيبية وساحة كهرمانة وشارع السعدون وباب الشيخ وشارع المطبك في بغداد.
26 من ايار أعلنت وزارة الدفاع مقتل مايسمى بـ"وزير الحرب" في داعش خلال ضربة جوية في محافظة صلاح الدين وهو ضابط برتبة لواء في زمن النظام البائد.
وبعد يوم واحد أفاد مصدر امني، بمقتل ما يسمى والي داعش في الموصل بضربة جوية لطيران التحالف الدولي استهدفت عجلة المدعو [ابراهيم يونس حسين عباوي الحمداني]، بين منطقة بادوش وبوابة الشام غرب الموصل عندما كان قادما من تلعفر غرب المدينة.
وأعلنت خلية الصقور الاستخبارية التابعة لوزارة الداخلية الجمعة [29 ايار] قتل 20 قياديا من داعش معظمهم من جنسيات اجنبية بمدينة القائم غرب الانبار، كما قتلت المدعو [ابو اسحاق] آمر مفرزة الانتحاريين والارهابي ابو طلحة الليبي مسؤول الارهابيين القادمين من شمال افريقيا، والارهابي المدعو ابو همام البريطاني المسؤول عن تجهيز الاجانب والارهابي ياسر العراقي ناقل المجندين العرب ودليلهم في الانبار.
كما اعلنت أمس ذات الخلية الاستخبارية مقتل 28 داعشيا بينهم المدعو [ابو اسامة الامريكي] مصور الافلام الوثائقية، والارهابي ابو حارث الشامي، والارهابي ابو عائشة الانصاري خبير المتفجرات، في مدينة الفلوجة.انتهى
طبع الصفحة PDF