العبادي والملقي يعلنان الاتفاق على التعاون بمحاربة الارهاب والبدء بمد أنبوب للنفط [موسع]

تأریخ التحریر: : 2017/1/9 19:171576 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، ونظيره الأردني هاني الملقي، عن الاتفاق على تعاون العراق والأردن في محاربة الأرهاب وتنفيذ مشروع أنبوب للنفط بين البلدين.
وقال العبادي في مؤتمر صحفي مشترك مع الملقي في العاصمة بغداد اليوم الأثنين "عقدنا اجتماعا مهما بين الوفدين وتطرقنا الى العلاقات المتينة بين البلدين" مبينا ان "زيارة الملقي تأتي في ظل تقدم القوات الامنية وتحرير الاراضي من داعش" مؤكدا ان "قواتنا تحرر بمعدل حيين او ثلاثة أحياء في الموصل خلال اليوم الواحد".
وأضاف "وصلنا يوم أمس الى نهر دجلة في الموصل وهذه انجازات لقواتنا وهي تعمل معا لحماية المواطنين وهناك تعاون بينهما بتزويد قواتنا بمعلومات استخباراتية" مجددا دعوته الى "إجراء مصالحة مجتمعية كرد صحيح على الارهاب".
وأشار العبادي الى، ان "العلاقة مع الاردن لها جانبان الاول وجود مصالح مشتركة التي تنعكس بالخير على الشعبين والآخر التحديات المشتركة ولاسيما التحدي الارهابي وصار اتفاق على التعاون بمكافحة الارهاب وايقاف الخطاب التحريضي الارهابي والقضاء على التفرقة".
وتابع "لدينا حدود كبيرة وشريان مهم مع الاردن وهو الخط السريع وحريصون على فتح منفذ طريبيل وبحثنا ذلك بشكل مفصل وسيعاد افتتاحه ذلك قريبا ولا توجد عقبات به باستثناء أمن عبور الشاحنات وأننا نريد احياء الاقتصاد في الانبار وتشجيع التجارة بين البلدين".
وبين "تطرقنا ايضا خلال الاجتماع المشترك الى الاتفاقات بمجالات الاقتصاد والتجارة والكمارك والطاقة والزراعة، كما تم التطرق الى الجهد الاستخباراتي وموضوع اللاجئين العراقيين في الاردن وزيادة تسهيل دخول العراقيين الى الاردن ووعد الجانب الاردني بذلك كما بحثنا قضية الاموال المهربة من العراق الى الاردن ودعونا الى التعاون بمحاربتها والابلاغ عن تهريب الاموال بين البلدين".
وأكد العبادي ان "العراق يعد خط أنبوب النفط مع الأردن بالمهم والاستراتيجي وتم التداول به وسيتم خلال الايام المقبلة التوصل الى برنامج كامل ومحدد لانهاء انجاز الخط وهو ينفذ عن طريق الاستثمار وتدعمه حكومتي العراق والاردن".
من جانبه قال رئيس الوزراء الأردني هاني المقلي "تشرفنا بزيارة بغداد ولقاء المسؤولين وتحدثنا في مجالات مختلفة منها سياسية واقتصادية وبمكافحة الارهاب والعلاقات الثنائية بما يحقق مصالح وخدمة المواطنين".
وأضاف "لقد أكدنا في زيارتنا الى بغداد على ان العراق يمثل عمقاً استرتيجياً للأردن وان علاقته تتم على أساس وحدة العراق واحترام سيادته ونحن نبارك انجازاته ضد داعش" لافتا "تحدثنا فيما يجمعنا وهو كثير جداً وان نسمو بهذه العلاقات الى مستويات عليا تحقق الامن والرخاء للشعبين الشقيقين".
وأشار الملقي الى "بحث قضايا استراتيجية ونستطيع ان نقول اننا اتفقنا على ان يكون عام 2017 عاما لانجاز كافة الاتفاقات بين البلدين ابتداءً من مد خط انبوب النفط" مثمنا "قرار العراق بإعفاء الصادرات الاردنية من الكمارك ونأمل ان يتم افتتاح منفذ طريبيل قبل منتصف هذا العام".
وتابع "تطرقنا أيضاً الى تسهيل حركة الطيران وتم الاتفاق على ان يجتمع وزيري الزراعة للبلدين في عمان قريبا لبحث مذكرة التفاهم التي نأمل ان توقع قبل نهاية شباط وتدخل حيز التنفيذ".
وأكد رئيس الوزراء الأردني "لن يوقفنا الارهاب عن المضي بالتنمية وخدمة شعوبنا وهذا الطريق هو الصحيح في عملية البناء والنماء وسنحارب الارهاب بالتعاون مع بعضنا للخلاص من هذه الآفة ونتطلع الى ان نبني لعلاقات مابعد الارهاب بما يحقق تطلعات الشعوب".
طبع الصفحة PDF  إرسال إلی الأصدقاء