العبادي: الانتصار بات ملك اليد وسنفاجئ داعش في الموصل [موسع]

تأریخ التحریر: : 2016/10/16 21:291663 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي ان جميع العراقيين على موعد مع مرحلة جديدة بعد تحرير كامل الاراضي العراقية هذا العام" مشيرا الى ان "الانتصار وتحرير كامل المدن بات ملك اليد".
وذكر العبادي بحسب بيان لمكتبه تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه، خلال لقائه بعدد من الاعلاميين والمحللين السياسيين، ان "النصر حصة جميع العراقيين ونحن نعمل على اعادة الاستقرار والخدمات للمدن المحررة،" مبينا ان هذه الانتصارات تتحقق في ظل الضائقة الاقتصادية".
وأضاف "قبل عامين كنا نقاتل داعش على مشارف بغداد واليوم نحن على مشارف الموصل لتحريرها وهزمنا داعش وكسرنا ارادتها ودعايتها بالانتصارات الحقيقية على الارض".
وبين العبادي "نحن رفعنا شعار سيكون عام ٢٠١٦ عام التحرير وقد تحقق ورفعنا شعار لا مكان لداعش في العراق وها هو يتحقق" موضحا "نجحنا في انهاء داعش في العراق بتعاون المواطنين مع قوات الجيش،" مشيرا الى ان "أهم انجاز حققته هذه الحكومة هو تحرير الاراضي والمدن العراقية".
واكد؛ "اننا اعطينا للمعركة ضد داعش الاولوية وكانت رؤيتنا واضحة منذ البداية ونحن الان قريبون من تحرير الموصل وسنفاجئ العدو وستعود الموصل الى حضن الوطن".
وتابع اننا "نخوض هذه الايام معارك فاصلة ومتعددة في ان واحد على عدة جبهات من كركوك الى الرمادي الى الموصل" مشيرا الى ان "أبناء المناطق المغتصبة يستنجدون بالقوات العراقية وهذا تطور في التعاون بين المواطنين والاجهزة الامنية داعيا الدول الشقيقة ان تقف مع العراق حين تنتهك سيادته الوطنية".
واضاف العبادي ان "القوات العراقية فقط هي الموجودة على الارض وهي التي تحرر المدن ولاتوجد اية قوة عسكرية اجنبية على ارض العراق وتحدينا الجانب التركي ان يثبت اننا طلبنا ارسال قوة عسكرية".
وبين رئيس الوزراء "اننا وجهنا الاجهزة الامنية باخذ المزيد من الحيطة والحذر في حماية المدنيين مبينا ان مشاركة اي قوة عراقية من الجيش والشرطة والحشد الشعبي يحدده القائد العام للقوات المسلحة ومتطلبات المعركة" مشيداً "بالموقف الوطني الموحد من السياسيين والناشطين في مواقع التواصل والاعلاميين وهو موقف يستحق التقدير".
وحذر العبادي من ان "داعش ستلجأ لبث الشائعات ويجب تفنيدها على الفور".

طبع الصفحة PDF