مقرب منه: المالكي سيعود لمنصبه وإصلاحات العبادي مخالفة للدستور

تأریخ التحریر: : 2016/10/10 13:522495 مرة مقروئة
[أين – خاص]
أكد مقرب من رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، اليوم الاثنين، ان الأخير سيعود الى منصبه،" مؤكدا ان "الإصلاحات التي اطلقها رئيس الوزراء حيدر العبادي كانت مخالفة للدستور".
وقال النائب عن دولة القانون حسين المالكي- وهو صهر رئيس المالكي- لوكالة كل العراق [أين] ان "المالكي سيعود الى المنصب وانه سيحصل على جميع مخصصاته ورواتبه وامتيازاته باثر رجعي طيلة الفترة التي قضاها خارج المنصب منذ آب 2015".
ودعا النائب المالكي "العبادي الى تقديم إصلاحات ضمن النطاق الدستوري لا خارجة عنه" مشيرا الى ان "بعض الاصلاحات كانت مخالفة للدستور ولم يجن منها الشعب الا التعطيل والزوبعات الاعلامية".
وأضاف" أنا اتساءل كمواطن مضت 14 شهراً وحُرم المواطن من خدمة ثلاثة نواب لرئيس الجمهورية جلسوا في منازلهم والان تعود كل رواتبهم وامتيازاتهم وحمايتهم وتعود هذه كلها بأثر رجعي، وعلى العبادي ان يقدم اصلاحات ضمن الاطر الدستورية كون اصلاحاته الحالية غير دستورية واخلت بالبلد".
وأكد النائب عن دولة القانون، ان "المالكي ضمن المادة 149 من الدستور هو النائب الاول لرئيس الجمهورية التي وتقول هناك نائب ويعدل بقانون اي اكثر من نائب واحد".
وكانت المحكمة الاتحادية العليا أصدرت اليوم الأثنين، قرارها ببطلان قرار رئيس الوزراء حيدر العبادي بإلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية، ما يعني عودة نواب الرئيس الثلاثة الى مناصبهم وهم رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، ورئيس ائتلاف متحدون للاصلاح أسامة النجيفي، ورئيس حزب الوفاق الوطني إياد علاوي.
يذكر ان ورقة الأصلاحات التي تبناها رئيس الوزراء حيدر العبادي، في آب 2015 شملت إلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء فوراً، وتقليص شامل وفوري في أعداد الحمايات لكل المسؤولين في الدولة بضمنها الرئاسات الثلاث والوزراء والنواب والدرجات الخاصة والمدراء العامين والمحافظين واعضاء مجالس المحافظات ومَن بدرجاتهم.
طبع الصفحة PDF  إرسال إلی الأصدقاء