كسوف نادر للشمس الجمعة يستغرق ساعتين وتحذير من زلزال

تأریخ التحریر: : 2015/3/19 11:133232 مرة مقروئة
[متابعة- أين]

يشهد العراق والكثير من دول العالم غدا الجمعة كسوفا نادرا للشمس يستغرق ساعتين لن يتكرر الا 12 اب عام 2026.
وقد اثار بعض ما كتبه خبراء الفلك عن الزلزال الذي قد يتسبب به كسوف الشمس ضجة كبيرة في تركيا خصوصا بالنسبة لهؤلاء الذين يذكرون الزلزال الكبير الذي حدث جنوب إسطنبول عام 1999.

ويحذر بعض الأخصائيين من زلزال قد يتبع كسوف الشمس مشيرين إلى أن الزلزال المدمر الذي حدث في 17 آب/ أغسطس 1999 ومركزه "غولجوك" جنوب إسطنبول قد سبقه كسوفٌ للشمس بخمسة أيام فقط، موضحين أن 45 بالمئة من حالات الكسوف في العالم يسبقها بأيام قليلة أو يعقبها بأيام قليلة زلزال قوي.
وتسمى هذه الظاهرة فلكيا بـ "الحضيض"، وينتج عن ذلك أن يكون قرص القمر كبيرا مما يزيد الفرصة لحدوث الكسوف الكلي، إضافة إلى ازدياد قوة جذب القمر التي تؤدي إلى حدوث ظاهرة المد والجزر في البحر بشكل أكبر من المعتاد،


وقالت الجمعية الفلكية بجدة إن الكرة الأرضية ستشهد غدا الجمعة كسوفاً كلياً للشمس يشاهَد في [غرينلاند] و[أيسلندا]؛ في حين يُرصد جزئياً فقط في أقصى شمال السعودية، وبلاد الشام، وشمال إفريقيا، وأوروبا، وشمال غرب آسيا؛ نظراً لأن هذه المناطق تقع خارج مسار ظل القمر.

وقالت أن الكسوف الجزئي سيبدأ على مستوى الكرة الأرضية الساعة 10:41 صباحاً بتوقيت مكة، يتبعه بعد ذلك الكسوف الكلي الساعة 12:09 ظهراً بتوقيت مكة، ويصل الكسوف الكلي لذروته العظمى الساعة 12:45 ظهراً بتوقيت مكة، في موقع يبعد 200 ميل شمال "جزر فارو"، ويستمر الكسوف في شكله الكلي دقيقتين و26 ثانية، وسينتهي الكسوف الكلي الساعة 1:22 ظهراً بتوقيت مكة، يتبعه بعد ذلك نهاية الكسوف الجزئي الساعة 2:50 ظهراً بتوقيت مكة.

من ناحية أخرى وبعد ساعات من انتهاء الكسوف الشمسي يحدث الاعتدال الربيعي فجر السبت 21 مارس عند الساعة 1:45 فجراً بتوقيت مكة المكرمة؛ حيث تعبر الشمس ظاهرياً خط الاستواء قادمة من جنوب السماء متجهة نحو الشمال، وهي علامة على بداية فصل الربيع في النصف الشمالي والخريف في النصف الجنوبي، وتقريباً يتساوى الليل والنهار في كل أنحاء الكوكب.انتهى
طبع الصفحة PDF