مكافحة الارهاب: انكسار داعش في العراق يمثل رقما مهما بعموم المنطقة

تأریخ التحریر: : 2015/3/18 15:04724 مرة مقروئة
[بغداد-أين]

اكد جهاز مكافحة الارهاب، ان انكسار عصابات داعش الارهابية في العراق يمثل رقما مهما بعموم المنطقة، مشيرا الى ان المعركة في صلاح الدين ادت الى تراجع داعش في الموصل.
وقال الناطق باسم جهاز مكافحة الارهاب صباح النعماني، لوكالة كل العراق [أين]، ان "انكسار داعش في العراق يمثل رقما مهما في المنطقة عموما، وهناك تقرير اجنبي اشار الى رفض المقاتلين الاجانب التوجه الى العراق لنصرة داعش"، مشيرا الى ان "ذلك يعد تحولا كبيرا جدا، اذ كنا نشهد اختراق الحدود ومجيئ مقاتلين اجانب وعرب الا ان ذلك حُسر وهناك رفض رغم الامكانيات المالية الكبيرة التي تعدهم داعش بها".

واضاف ان "معركة صلاح الدين ادى الى تراجع عصابات داعش وفرارها في الموصل"، لافتا الى ان "داعش تواجه خسائر المادية، اذ قل تمويلها بسبب قطع طرق الامدادات عنها في الرمادي وتكريت الامر الذي اثر على معنوياتهم، بدليل ان اجهزة اللاسلكي التي حصلنا عليها تؤكد من نبرة الكلام ان معنوياتهم منهارة جدا".

واشار النعماني الى ان "عملية تحرير صلاح الدين عملية نوعية، لا سباب كثير، منها كسر الحاجز حول طبيعة داعش وارهابييها، ونهجها واجرامها، اذ وصل الامر الى حالة اعلامية وخلق نوع من الرهبة من قبل البعض".

واوضح ان "ذلك كُسر في صلاح الدين، اذ ان فرار داعش وتركها لأسلحتها اوضح ان الارهابيين ليسوا بتلك الهالة والعظمة التي صورتها وسائل الاعلام واعلامهم الذي تفوقوا به في تلك الفترة".

وبين ان "اعلام داعش ورغم الامكانيات الهائلة التي يرصدها لتمويل عملياته، الا انه فشل امام المد الاعلامي للقنوات الرسمية وغير الرسمية والامنية، فالأعلام كسب المعركة في صلاح الدين ومواقع التواصل الاجتماعي كلها تصب بمصلحة الانتصارات التي تقوم بها القوات الامنية".

وتابع النعماني "كما ان الاصوات التي كانت تشكك بأهداف العمليات الامنية التي تجري في المناطق بانها استهدافات لتصفية عرقية و مذهبية، لم تستطع الوصول الى مرحلة تقنع الاخرين بان ما يجري في صلاح الدين هو استهداف وتصفية"، مؤكدا ان "ما يجري في صلاح الدين هو عملية حشد شعبي لكل اطياف الشعب العراقي اجتمعت لتحرير المحافظة وهي انطلاق لتحرير الرمادي، والموصل".

يشار الى ان القوات الامنية وبمساندة الحشد الشعبي وابناء العشائر، تخوض منذ الاول من اذار الجاري، حربا شرسة في محافظة صلاح الدين مع تنظيم داعش الارهابي، تمكنت خلالها من تحرير عدد من مناطق المحافظة. انتهى2
طبع الصفحة PDF