المخابرات الامريكية تكشف تفاصيل جديدة لعملية البحث عن صدام

تأریخ التحریر: : 2016/8/28 21:311421 مرة مقروئة
[أين- متابعة]
كشفت وثائق جديدة للمخابرات الأمريكية [CIA]، رُفع عنها السرية، عن تفاصيل جديدة حول عملية ملاحقة الرئيس المخلوع صدام حسين بعد سقوط نظامه في نيسان 2003.
وقال جيف، وهو عميل سابق في المخابرات الامريكية، أن "كل قوة عسكرية على الأرض كانت تبحث عن صدام حسين، ولكننا أدركنا، أنا وزميلي إريك مادوكس، أن أحداً لن يعرف أين هو إلى أن نجد الأشخاص المناسبين".
وقال مادوكس، وهو محقق سابق: لكي نجد صدام حسين، سعينا خلف ذلك التمرد، ولكننا لم نعرف من كان المسؤول عن التمرد، ولكننا بدأنا أنا وجيف نرى العديد من آل المسلط الذين كانوا متورطين في التمرد، ثم أحضروا شاباً، [ناصر ياسين عمر المسلط]، الذي أوقع بـ28 من الـ 32 من الدائرة الصغرى لحراس صدام حسين، بينهم خليل إبراهيم، رمضان إبراهيم، سلوان إبراهيم، محمد إبراهيم، وجميعهم من عائلة المسلط هذه".
وأضاف مادوكس "كان تفكيري حول من يدير هذا التمرد؟ وبدأت أدرك أن كل شيء كان مرتبطاً بتلك العائلة. آل المسلط. وصرنا إذا وجدنا أي شخص على علاقة بها، يحمل اسم المسلط، متزوج من آل المسلط، أو أي شيء، نبدأ بتركيز عملنا، حصرنا تركيزنا بآل المسلط، فصرنا نحضر كل هؤلاء الأشخاص، ووجدنا أنا وجيف طريقة واضحة جداً لجعل هؤلاء الأسرى يتكلمون ويزودوننا بالأعمال، وكنا نتقدم بالفعل".
طبع الصفحة PDF  إرسال إلی الأصدقاء