عاجل الحديثي: أمر منع سفر الوارد أسماؤهم في جلسة الاستجواب لمنع ضرر اكبر

تأریخ التحریر: : 2016/8/2 17:451606 مرة مقروئة
[اين-بغداد]
قال الناطق باسم رئيس الوزراء حيدر العبادي ان " امر منع سفر الوارد أسماؤهم في جلسة الاستجواب لمنع ضرر اكبر.
واكد الحديثي في بيان تلقت وكالة كل العراق [اين]نسخة منه اليوم الثلاثاء ان "قرار منع سفر النواب التي وردت أسماؤهم يعود بشكل النهائي الى الجهات القضائية التي يمكن الطعن لديها".
وأضاف ان أمر العبادي "بمنع سفر من ورد ت اسماؤهم في استجواب وزير الدفاع بمجلس النواب ، هو اجراء مؤقت لمنع ضرر اكبر ، وذلك لتعلق الامر بفساد مزعوم بالمؤسسة العسكرية" مبينا ان "القرار النهائي يعود للجهات القضائية التي يمكن الطعن لديها".
وكان وزير الدفاع خالد العبيدي، قد أتهم في جلسة استجوابه في البرلمان أمس الأثنين رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ونواباً بممارسة عمليات ابتزاز لتمرير عقود تسليح حولها شبهات فساد تقدر بملايين الدولارات.
وقال العبيدي ان الجبوري مارس عمليات ابتزاز سياسي لتمرير عقود تسليح وشراء سيارات لإحالتها الى مقربين منه لغرض الحصول على عمولات على حساب الدم العراقي.
من جانبه وجه رئيس الوزراء حيدر العبادي هيئة النزاهة بالتحقيق في الاتهامات التي طرحت في جلسة استجواب وزير الدفاع في مجلس النواب حول ملفات فساد وان يتم التعاون مع لجان التحقق في مجلس النواب حول الموضوع وان لا يكون احد فوق القانون.
كما أمر العبادي اليوم بمنع سفر كل الشخصيات والاسماء الواردة في الاتهامات، "من اجل التحقيق بصحة الادعاءات وذلك لخطورة التهم الواردة" وأبدى اتحاد القوى تحفظه للاجراء واعتبره "خارج اختصاصه وصلاحياته".
ونفى رئيس البرلمان سليم الجبوري بشدة اتهامات وزير الدفاع" واصفا إياها "بالمسرحية لإفشال استجوابه" معلنا انه "سيقاضي العبيدي على هذه الاتهامات واحالة ما أثاره الى هيئة النزاهة للتحقيق بها".
وقال الجبوري، أنه سيمثل امام القضاء وانه لن يترأس جلسات البرلمان لحين تحقق برائته من التهم المنسوبة اليه بالفساد.
وأعلنت لجنة النزاهة النيابية، المباشرة بتشكيل لجنة التحقيق في هذه الاتهامات.
طبع الصفحة PDF