زعماء الناتو يتفقون على توسيع برنامج تدريب الضباط العراقيين في الأردن

تأریخ التحریر: : 2016/7/9 21:401570 مرة مقروئة
[اين-متابعة]
وافق قادة حلف شمال الاطلسي (ناتو) ال28 اليوم السبت على تعزيز الدعم المباشر الذي يقدمونه الى التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال عصابات داعش بما في ذلك استخدام طائرات [أواكس] وتدريب الجيش العراقي.
وصرح الامين العام للحلف ينس شتولتنبرغ في مؤتمر صحفي عقب القمة ان "القرار الذي اتخذ في اجتماع قادة حلف شمال الاطلسي يتضمن الاستخدام الفعال لطائرات نظام الإنذار المبكر والتحكم [أواكس] في دعم التحالف الدولي الذي يضم من بين أعضائه جميع الدول المنضمة إلى الحلف، في اشارة واضحة لدعم الحلف جميع العمليات الخاصة بتأمين المنطقة ومكافحة الارهاب".
واضاف ان "الطائرات التي سيشمل مجال عملياتها النطاق الدولي والتركي اضافة الى اجواء سوريا والعراق ستساهم في تعزيز عمليات التحالف الدولي لقتال داعش والحفاظ على امن شركائنا وضرب الارهاب المتطرف"، مبينا ان "قادة دول الحلف قرروا ايضا في هذا الصدد الموافقة على بدء التدريب واتخاذ التدابير المناسبة لبناء قدرات الجيش العراقي داخل العراق وتوسيع برنامج الحلف الذي كان مخصصا لتدريب الضباط العراقيين في الأردن".
وتابع شتولتنبرغ ان "قمة الحلف قررت الموافقة على دور جديد للناتو في وسط البحر المتوسط بما في ذلك نشر السفن فيه بالتنسيق مع الاتحاد الأوربي لوقف تهريب البشر والتعامل مع اللاجئين اضافة الى التعاون مع تونس لتعزيز قدرات الأمن لديها"، موكدا ان قمة حلف الاطلسي تدعو الى تعزيز الجهود الدولية الرامية الى ايجاد حل للصراع في سوريا الذي دخل عامه السادس في مارس الماضي وتعبر عن دعمها للجهود التي تبذلها الأردن لتحمل أعباء تلك الأزمة".
وذكر بيان صحفي صادر عن القمة عقب اختتام اعمالها ان "الحلف يدعو الى تعزيز التعاون بين الأمانة العامة له والأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ولاسيما في مجال تبادل المعلومات والبيانات والتنسيق الأمني المشترك بما يسهم في احلال الأمن والاستقرار في المنطقة ومكافحة العمليات الارهابية" .
طبع الصفحة PDF