نائب عن حزب بارزاني: كتلة طالباني نادمة على عودتها لبغداد بسبب العبادي

تأریخ التحریر: : 2016/6/6 12:323285 مرة مقروئة
[أين- خاص]
قال نائب عن كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني، ان الكتلة البرلمانية للاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة رئيس الجمهورية السابق جلال طالباني "نادمة" على عودتها الى بغداد.
وذكر جمال كوجر لوكالة كل العراق [أين] ان "موقف الكرد واحد تجاه المشاكل مع بغداد وان عودة ثلاث كتل كردية وبقاء كتلتين في الاقليم كان لسوء تفاهم، وان الطرف الذي أتى الى بغداد ندم على مجيئه لان رئيس الوزراء حيدر العبادي وعد وعودا لم يتلزم بها كعادته لعدم وجود اتفاق موقع عليه كسابقاته وهي وعود تذهب سدى". على حد تعبيره.
وأضاف "لحد الان الرؤية تقريبا موحدة والجميع مع المضي الى بغداد والمشاركة بالحكومة ودعمها، ولكن شعب اقليم كردستان هو الذي يضغط على البرلمان والحكومة كونه المتضرر الوحيد من هذه المشاكل التي حصلت بين حكومتي اقليم كردستان والحكومة الاتحادية وهناك مطالبات شعبية بعدم التواصل بينهما بدون شروط لان الازمة الاقتصادية في الاقليم اصبحت حادة جدا وتحتاج الى حلول".
واشار كوجر الى ان "مجلس النواب والحكومة تحتاج الى التواجد الكردي والطرفين أبديا استعدادهما للتعاون واعتقد ان الايام المقبلة ستشهد زيارة بين حكومتي الاقليم وبغداد، كما ان العبادي رحب بالوفد الكردي الذي يزور بغداد والوفد من جانبه ابدى استعداده لذلك اذا كانت هناك نية لبغداد للتوصل الى حل".
يذكر ان رئيسة كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني النيابية الا طالباني اعلنت في 22 من ايار الماضي انهاء مقاطعة كتلتها وعودة نوابها الى البرلمان.
وكان رؤساء الكتل الكردستانية، وضعوا سابقا عقد اجتماع مع رئيس الوزراء العراقي، كإحد شروط عودة النواب الكرد الى بغداد، في اعقاب قيام مجموعة من المتظاهرين اقتحام مبنى البرلمان، في 30 نيسان الماضي، والاعتداء على النواب ومنهم عدد من البرلمانيين الكرد.
وأجتمع العبادي في 29 من ايار الماضي وفد من رؤساء الكتل الكردستانية وتم التأكيد بحسب بيان لمكتبه الاعلامي "على اهمية توحيد الصف الوطني في المعركة التي تخوضها قواتنا ضد عصابات داعش والحفاظ على مؤسسات الدولة والعمل على المشتركات للتوصل الى حلول ناجعة لما يمر به البلد من تحديات وحل الاشكالات في العلاقة مع الاقليم بالحوار الوطني البناء لخدمة المواطنين في كل بقعة من ارض العراق".
وكان رئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني قال الخميس الماضي "ان كردستان لن تترك اية فرصة لحل جميع المشاكل مع بغداد"، مشيرا بأنه "لم يتم اقرار زيارة اي وفد حكومي من الاقليم الى بغداد، إلا انه قد تقوم بعض الاحزاب السياسية بزيارة بغداد".
وأضاف، "أريد ان أؤكد على ان حكومة بغداد تمثل بالنسبة لنا عمقا استراتيجيا، ولو سلكنا ايّة طرق ستبقى بغداد تمثل العمق الاستراتيجي لكردستان، ولهذا فأن كردستان لن تضيع اية فرصة ممكنة لحل جميع المشاكل العالقة مع الحكومة العراقية".
طبع الصفحة PDF