الحكومة: التشويه والتحريض الطائفي للاعلام العربي بتحرير الفلوجة يخدم داعش

تأریخ التحریر: : 2016/5/29 21:021322 مرة مقروئة
[أين-بغداد]
أعربت الحكومة العراقية، عن أسفها "للتشويه" من قبل الاعلام العربي في عملية تحرير مدينة الفلوجة.
وقال المتحدث باسم المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء سعد الحديثي في بيان له تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه، ان "الحكومة العراقية تعرب عن اسفها لاستمرار بعض وسائل الاعلام العربية بحملات التشويه والتحريض الطائفي التي لا تستند الى اساس من الصحة وتؤدي بالنتيجة الى خدمة اجندة داعش الارهابي وتجدد الدعوة الى ضرورة تحلي هذه الوسائل بمعايير المهنية والمصداقية الاعلامية، وفي ذات الوقت تشيد بوسائل الاعلام العراقية وبالاندفاع الوطني للناشطين الشباب في مواقع التواصل الاجتماعي في اسناد عملية تحرير الفلوجة".
وأضاف ان "القوات العراقية الباسلة وباندفاع بطولي استطاعت ان تنجز المرحلة الاولى من خطة معركة تحرير الفلوجة وتستعيد العديد من المناطق في شرق وشمال وجنوب الفلوجة وتحرر اهالي هذه المناطق من قبضة الارهاب وتقطع خطوط الامداد وسبل الدعم عن الارهابيين في مركز قضاء الفلوجة من هذه الجهات، وقد انطلقت المرحلة الثانية من خطة التحرير وتوشك على الوصول الى اهدافها "،مبينا انه" تم نقل المسؤولية الأمنية لقضاء الكرمة المحررة الى الشرطة المحلية في الانبار وابناء المنطقة تساندهم قطعات الجيش بأمر القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي.
وتابع بقوله ان" حماية وانقاذ المدنيين والحفاظ على سلامتهم هو اولوية قصوى للقطعات العسكرية ويعد في اعلى سلم اولويات العملية العسكرية في الفلوجة بناء على تعليمات مشددة من قبل القائد العام للقوات المسلحة، حيث تسعى قواتنا الى تجنيب اهالي الفلوجة مخاطر العمليات العسكرية التي تشن لتحرير المدينة من سيطرة الغرباء واعادتها الى اهلها لينعموا فيها بالاستقرار والعيش الكريم.
واضاف الحديثي ان "الحكومة العراقية تعبّر عن ترحيبها بالدعم الدولي من خلال تبني الدول الاقتصادية السبع الكبرى تقديم مساعدات مالية للعراق مقدارها 3,6 مليار دولار، وابداء دعمهم للحكومة العراقية في مجال مكافحة الارهاب ودعم جهودها في الحفاظ على وحدة العراق وسلامة اراضيه ودعمهم لجهودها في مواجهة الارهاب وتحرير المدن واشادتهم بالجهود التي تبذلها القوات العراقية ضد داعش وتأكيدهم على دعم الاصلاحات الحكومية وتؤكد الحكومة العراقية على اهمية الدعم الدولي واستمراره في مساعدة العراق في مواجهة الارهاب وتجاوز الازمة الاقتصادية.
طبع الصفحة PDF