معصوم وعبد المهدي يتفقان على وضع خطة لاستئناف جلسات البرلمان

تأریخ التحریر: : 2016/5/6 8:46992 مرة مقروئة
[اين - بغداد]
اكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، اهمية احراز تقدم سريع في حل المشاكل التي تواجه العملية السياسية، فيما اتفق مع وزير النفط القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عادل عبد المهدي على وضع خطة تتكلل بالنجاح بعودة مجلس النواب الى استئناف جلساته في أقرب وقت.
وذكر بيان رئاسي تلقت وكالة كل العراق [اين] نسخة منه "ان الرئيس معصوم استقبل عبد المهدي، وبحث معه التطورات السياسية وسبل نجاح العراق في تجاوز الازمة الاقتصادية الراهنة".
واكد معصوم خلال اللقاء على "اهمية احراز تقدم سريع في حل المشاكل التي تواجه العملية السياسية، فيما اتفق مع عبد المهدي على ضرورة تعميق وتكثيف الحوار بين القوى السياسية الفاعلة بهدف التفاهم على وضع خطة تتكلل بالنجاح بعودة مجلس النواب الى استئناف جلساته في أقرب وقت باعتباره المؤسسة المكلفة بانضاج واقرار الحلول المناسبة لكل المشاكل التي تواجه البلاد في كل الاوقات".
واضاف البيان ان "الاراء تلاقت على ضرورة الحوار الصريح والمكثف كسبيل للتوصل الى إلحلول والتوافقات الضامنة لحل المشاكل الحالية".
وأشاد معصوم بـ"تعزيز مكانة العراق بين الدول المنتجة للنفط وارتفاع معدلات الانتاج النفطي خلال الفترة الأخيرة"، داعيا الى "تلبية حاجة وزارة الكهرباء من النفط خلال فصل الصيف القادم".
من جانبه قدم عبد المهدي عرضاً شاملاً عن الخطط المستقبلية للوزارة الرامية الى تحقيق الإكتفاء الذاتي من الصناعات النفطية، مشيرا الى مكاسب تخفيض معدلات استيراد المشتقات النفطية من الخارج.
طبع الصفحة PDF