الحل: نخشى من حكومة تكنوقراط كمحاولة جديدة للإقصاء والتفرد

_NEWS_DATE: 2016/4/1 19:18 ??A¢??A???A¢ 1019 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
أبدت حركة الحل المنضوية في اتحاد القوى العراقية، تخوفها من ان تكون الدعوة لحكومة التكنوقراط كـ"محاولة جديدة للتفرد والاقتصاء في الحكم".
وذكر بيان للحركة تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه، أنه "وبقدر دعمنا لنهج التكنوقراط، لا يمكن ان نخفي تخوفنا وتوجسنا من أن تكون الدعوة للتكنوقراط محاولة جديدة للإقصاء والتفرد في الحكم" مشيرة في الوقت نفسه الى ان "خيار حكومة التكنوقراط هي بشير تحول مهم في ادارة تخصصية لموارد الدولة العراقية بعد نيسان 2003".
واضافت الحركة "ليس هناك إعتراض على حكومة التكنوقراط في العراق اذا كانت فعلا قادرة على استنباط الحلول الواقعية والمنطقية القادرة على التعامل مع مشاكل العراق المتجذرة وتوظيف موارده بأحسن شكل".
وشددت حركة الحل؛ على أن "مطلب التكنوقراط في العراق اليوم لم يعد مطلباً إدارياً لحل معضلة إدارة الدولة، بل تحول الى مطلب حزبي ذا جوهر سياسي يتخفى بعباءة التكنوقراط، وهو ما اثبتته حكومة التكنوقراط التي اقترحها رئيس الوزراء حيدر العبادي ودعمها سياسيا ائتلافه".
واختتم بيان الحركة؛ "أننا واذ نشاطر القوى السياسية تخوفاتها من محاولات افراغ مفهوم التكنوقراط من محتواه المهني، وتحويل الدعوة لحكومة تكنوقراط الى دعوة سياسية بحد ذاتها،" داعية "العبادي والقوى السياسية في البرلمان الى اعتماد الوضوح وعدم التلاعب بمشاعر المتظاهرين او تسويف مطالبهم".
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد قدم في جلسة استضافته بالبرلمان أمس كابينته الحكومية الجديدة مع ترشيق ودمج عدد من الوزارات.
وحدد البرلمان 10 أيام لدراسة السير الذاتية للمرشحين الجدد وشهر لاجراء اصلاح شامل وحسم جميع المناصب التي تدار بالوكالة.
طبع الصفحة PDF
?