مكتبه لـ[أين]: الكتل لم تتجاوب مع العبادي ولجنته أوشكت على حسم المرشحين [موسع]

تأریخ التحریر: : 2016/3/22 15:19931 مرة مقروئة
[أين- خاص]
قال مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي ان الكتل السياسية لم تتجاوب مع رئيس الوزراء في تقديم مرشحيها للتغيير الوزاري.
وذكر المتحدث باسم المكتب سعد الحديثي لوكالة كل العراق [أين] ان "معظم الكتل لم تقدم أسماء مرشحيها بالرغم من أن رئيس الوزراء كان حريصا على التشاور معها واشراكها في عملية الاختيار على ان يكون المرشحين من اسماء التكنوقراط وليسوا من السياسيين".
وأضاف ان "الخطاب الموجه الى الكتل كانت فيه معايير وشروط حُددت بالتفصيل ما يتعلق بالمرشحين ولكن هذا الامر لم يتم التفاعل معه بإيجابية من قبل معظم الكتل السياسية، ولهذا عاد رئيس الوزراء الى لجنة الخبراء في رئاسة الوزراء باعتبارها اللجنة المشكلة لاختيار اسماء المرشحين لتتولى وضع الاسماء المرشحة ورفعها الى رئيس الوزراء".
وأشار الحديثي الى ان "الكتل السياسية لم تقدم أسماء المرشحين وان لجنة الخبراء أعتمدت على وضع الاسماء وفق الضوابط وهي على وشك الانتهاء من عملها بوقت قريب، وبعدها سترفع الى رئيس الوزراء اسماء المرشحين في التغيير الوزاري".
وأكد ان "عمل اللجنة في مراحله الاخيرة وتقدمت أشواطا كبيرة جداً وهي على وشك اتمام عملها في الايام القليلة المقبلة ورفع الاسماء المرشحة للتغيير الوزاري الى رئيس الوزراء ليختار من بينها، والذهاب بهم الى البرلمان للتصويت عليهم".
ولفت المتحدث باسم مكتب العبادي الى، أن "ترشيحات زعيم التيار الصدري [مقتدى الصدر] هي من لجنة مستقلة ليست مرتبطة بلجنة الخبراء الموجودة في رئاسة الوزراء، وانما مشكلة من قبل التيار الصدري ونحن لسنا مطلعين على تفاصيل وآليات عملها".
يشار الى ان من المقرر ان تنتهي مهلة رئيس الوزراء حيدر العبادي للكتل السياسية بتقديم مرشحيها في التغيير الوزاري غدا الاربعاء بعد ان مددها أسبوعاً كاملاً.
وأعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم إكمال ترشيحاته للتغيير الوزاري وقال في مؤتمر صحفي عقده بمكتبه في النجف مع لجنته في اختيار الوزراء بالكابينة الحكومية الجديدة "سنقدم الكابينة الى رئيس الوزراء ومن شاء فليصوت ومن شاء فليحجم"، مضيفا "نحن قادرون على تكوين حكومة خارجة من التحزب والمحاصصة الطائفية".
وحول استمرار الاعتصامات، عند المنطقة الخضراء، قال الصدر "ليعطونا ضمانات بالاصلاح نعطيهم ضمان بعدم التصعيد".
من جانبه قال سامي عزارة آل معجون، رئيس لجنة الصدر "ان اعضاء الكابينة الجديدة يبلغ ٩٠ شخصية وحددنا لكل وزارة 4 شخصيات والباقي للترشيح كوكلاء وزارات ومدراء عامين".
وقرر اجتماع الرئاسات الثلاث مع رؤساء وقادة الكتل السياسية في اجتماعهم السبت الماضي "تشكيل لجنة ممثلة عن المكونات السياسية وممثلي الرئاسات الثلاث تتولى متابعة تنفيذ اجراءات الاصلاح والتعديلات الوزارية خلال اسبوع لمساعدة رئيس الوزراء في اجراء التعديل الوزاري بشكل عاجل وتنشيط عمل المجلس الاعلى لمكافحة الفساد وتسريع حسم ملفات الهيئات المستقلة".
ويتحدث نواب مقربون من العبادي ان رئيس الوزراء سيجري تغييرا لتسعة وزراء السبت المقبل.
وتشهد العاصمة بغداد اعتصامات عند بوابات المنطقة الخضراء تطالب بتنفيذ الاصلاحات والتغيير الوزاري ومحاربة الفساد.
طبع الصفحة PDF