مصادر أمريكية: قوات النخبة على وشك البدء بعملياتها في العراق

تأریخ التحریر: : 2016/2/29 22:43603 مرة مقروئة
[أين- متابعة]
كشفت مصادر مطلعة على التحضيرات التي تجريها قوات النخبة الأمريكية، أن مهمتها على وشك البدء في العراق ضد تنظيم داعش، وأنها على أتم الاستعداد.
ولفتت المصادر الى شبكة الاخبار الامريكية CNN إلى أن القوات أمضت الأسابيع السبعة الماضية في تدريبات أساسية كإقامة وحدات سكنية آمنة وتأسيس شبكات معلوماتية والتنسيق مع القوات العراقية وقوات البيشمركة، وذلك في الاستراتيجية ذاتها التي استخدمتها القوات الخاصة في السابق في العراق وأفغانستان.
وفي الوقت الذي رفض فيه مسؤولون بوزارة الدفاع الأمريكية [البنتاغون] تقديم تفاصيل إضافية عن هذه المهمة، حيث قال الكولونيل، كريس غارفر للصحفيين: "عندما نكون مستعدين للإعلان عن هذه المهمة سنعلمكم بذلك، وليس لدي أي تعليق على العمليات أو المناطق التي ستتم فيها هذه العمليات في الوقت الحالي".
وكان وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر قال اليوم الاثنين إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في مواجهة تنظيم داعش يتوقع إمداد القوات العراقية بأشكال إضافية من الدعم في معركة استعادة مدينة الموصل.
وكان مدير المخابرات العسكرية الأمريكية اللفتنانت جنرال فنسنت ستيوارت قال في 10 من شهر شباط/ فبراير "يمكننا بدء الحملة على الموصل والقيام ببعض العمليات".
ووصف المتحدث باسم التحالف الدولي العقيد ستيفن وارن في الثاني من الشهر الجاري معركة تحرير الموصل بانها ستكون "دموية" مشيرا الى ان "دور التحالف في المعركة سيكون بالدعم الجوي فقط".
وكشف ان "أحد الامور التي نعمل بها عن كثب مع الحكومة العراقية هو كيف يمكننا ان نؤمن الحدود مع سوريا ونحن نفذنا ضربات جوية ستمنع داعش من التحرك هناك" مشيرا الى ان "قوة أمريكية خاصة صغيرة ستأتي لدعم القوات العراقية لتامين الحدود بين العراق وسوريا في حال طلب الحكومة العراقية ذلك ومهمتها جمع المعلومات الاستخباراتية وربما تقوم ببعض الغارات ضد داعش من اجل منع عناصر التنظيم لعبور الحدود وهذا يكون بعد طلب من بغداد أيضاً".
طبع الصفحة PDF