الجعفري يتهم دولاً بتمويل داعش "خلف الستار" ويدعو السعودية الى عدم التدخل بالشأن اليمني

تأریخ التحریر: : 2015/4/25 0:09695 مرة مقروئة
[متابعة-أين]
وجه وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري أصابع الإتهام لبعض الدول بتمويل تنظيم داعش "خلف الستار"، مضيفا أن مسلحي التنظيم استولوا على 440 مليون دولار بعد سطوهم على بنك في الموصل.
وأكد الجعفري، في مقابلة صحفية، خلال وجوده في نيويورك لتنسيق الجهود مع بعض الدول لحماية التراث والآثار الانسانية في العراق.
واعترف الجعفري "بوجود خلل في العملية السياسية في الماضي، ما ساعد داعش على استثمار الأزمة وتجنيد الشباب العراقيين".
وأشار الى أن "الحشد الشعبي يعمل تحت غطاء القوات المسلحة العراقية ومهمته حماية الشعب العراقي "نافيا" كل التهم الموجهة إليه" بحصول انتهاكات في المناطق المحررة من داعش.
وحول تفاعلات الملف السوري، قال الجعفري إن "لديه ثقة كبيرة في المبعوث الدولي دي ميستورا ويبارك أي حل سياسي من أجل وضع حد للأزمة السورية، "مشيرا إلى أنه" طالب الرئيس السوري بشار الأسد، في جلسة مطولة معه، بقبول الحل السياسي لوضع حد للصراع الداخلي السوري وأن الأسد أبدى تجاوبا كبيرا مع أفكاره".
وعن الأزمة اليمنية، رفض وزير اخارجية العراقي كافة أشكال التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية لليمن "داعيا" السعودية ترك الأزمة اليمنية بين أيدي الشعب اليمني ".انتهى
طبع الصفحة PDF