افتتاح المشفى الإيطالي للمخطوطات في بغداد لترميم أكثر من 40 الف مخطوطة

تأریخ التحریر: : 2015/4/23 17:19749 مرة مقروئة
[بغداد-أين]
افتتح وزير السياحة والآثار عادل فهد الشرشاب يرافقه السفير الايطالي في بغداد ماسيمو ماروتا مشفى المخطوطات الذي قدمته ايطاليا الى الهيئة العامة للآثار والتراث.
وقال مدير عام دائرة العلاقات والإعلام في الوزارة قاسم السوداني في بيان له تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه ان "وزير السياحة قد اعلن في مؤتمر صحفي عقد على هامش الافتتاح عن أهمية هذا المشفى المتطور في ترميم وصيانة ومعالجة المخطوطات العراقية والبالغ عددها أكثر من 40 الف مخطوطة".
ولفت وزير السياحة بحسب البيان الى "الانتصارات التي تحققها القوات الامنية وابناء الحشد الشعبي على الأرض والذي تعمل الوزارة بخط متوازي مع تلك الانتصارات من خلال الانجازات التي تحققت وحزمة الردود الثقافية والحضارية التي انطلقت بافتتاح المتحف العراقي في بغداد ومتحف الناصرية في ذي قار ودار بيت الشاعر بدر شاكر السياب في البصرة ومتحف الزعيم عبد الكريم قاسم في بغداد".
وتابع الشرشاب ان "افتتاح المشفى الايطالي للمخطوطات جاء متواصلا مع تلك الانجازات، "مؤكدا" قرب افتتاح متحف السماوة في محافظة المثنى ومتحف الكوت في محافظة واسط".
وقدم وزير الشياحة والاثار "شكره وتقديره الى السفير الايطالي على ما قدمته بلاده من خدمات ومساهمات في تأهيل قاعات المتحف العراقي، كما توجه بالشكر لمنظمة اليونيسكو على تعاونها الايجابي وسعيها الدؤوب للحفاظ على اثار العراق وموروثه الحضاري".
من جانبه اشار السفير الايطالي ماسيمو ماروتا في كلمة له ان "افتتاح المشفى في هذا اليوم انما هو ثمرة لجهد وتعاون استمر لعدّة سنوات مضت، "معربا عن ان" ايطاليا قد دأبت ومنذ عام 2003 على تقديم افضل خبرائها في مجال الاثار والتراث لمساعدة العراق في الحفاظ على مواقعه الاثارية وموروثه التاريخي القديم".
فيما أكد وكيل الوزارة لشؤون الاثار والتراث قيس حسين رشيد ان "المشفى الايطالي للمخطوطات يعد الاول من نوعه منذ تاسيس الهيئة العامة للاثار والتراث عام 1920، والذي سيسهم بأدامة ومعالجة وصيانة المخطوطات وبعض القطع الاثرية ايضاً".انتهى
_MSC_RESIZED_IMAGE
طبع الصفحة PDF