وزير النفط: مستعدون لمناقشة مقترح السعودية بخفض انتاج أوبك 1.5 مليون برميل

تأریخ التحریر: : 2015/12/3 12:141542 مرة مقروئة
[متابعة-أين]
أبدى وزير النفط عادل عبد المهدي، استعداد العراق لمناقشة مقترح قدمته السعودية لخفض انتاج منظمة اوبك.
وقال عبد المهدي -المتواجد في فيينا لحضور اجتماع اوبك غداً الجمعة ويستمر ليومين- رداً على سؤال بخصوص تقارير اعلامية عن اقتراح سعودي جديد لخفض إنتاج أوبك بالتنسيق مع المنتجين من خارج المنظمة" أننا على استعداد لإجراء نقاش مفتوح" بهذا الصدد.
وكان وزير النفط السعودي علي النعيمي قال أمس في فيينا انه سيقترح على منظمة الدول المصدرة للنفط [اوبك] في اجتماعها الجمعة خفض انتاجها بين 1.5 مليون الى مليوني برميل يوميا.
وقال النعيمي "انه ينبغي على اوبك ان تتفق على خفض حاد لانتاج النفط للحيلولة دون هبوط اسعار الخام" متوقعا "انخفاض اسعار النفط عن 20 دولارا اذا لم تتحرك اوبك للحد من تجاوزات الانتاج في اجتماعها هذا" مشددا "يجب ان نعمل جاهدين من اجل اقناع الجميع في اوبك لهذا المقترح".
هذا وتتجه أنظار أسواق النفط إلى اجتماع منظمة أوبك الذي يعقد غداً الجمعة بمقرها في فيينا، والذي سيحدد فيه الأعضاء سياستهم في مواجهة سوق النفط التي ما زالت متخمة بالمعروض.
وقالت وكالة الطاقة الدولية الثلاثاء الماضي ان امدادات النفط العالمية زادت 185 الف برميل يوميا في نوفمبر/ تشرين الثاني نتيجة ارتفاع انتاج الدول النفطية خارج اوبك.
وذكرت الوكالة في تقريرها الشهري عن سوق النفط ان "الانتاج خارج المنظمة سيزيد بواقع 1.3 مليون برميل يوميا ليصل الى اجمالي 49.31 مليون برميل يوميا العام المقبل بزيادة 170 الف برميل يوميا عن التوقعات السابقة".
من جانبه طالب العراق منظمة الدول المصدرة للنفط الاوبك بـالالتزام الدقيق بسقف الانتاج الحالي" للمنظمة محذرا من "تدهور" الاسعار.
وقال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد في تصريح صحفي شدد فيه على ضرورة "الالتزام الدقيق بسقف الانتاج الحالي البالغ 7،21 مليون برميل يوميا ومن خلال التنسيق مع الدول الاخرى المنتجة للنفط من خارج الاوبك" مضيفا ان "تفاقم الفائض النفطي بانتهاء فصل الشتاء يهدد بخطر انخفاض الاسعار وتدهورها لبقية العام".
كما اكد جهاد على ضرورة "قيام الدول الاعضاء بالالتزام الشديد بكميات الانتاج المخصصة لها والامتناع عن الانتاج فوق الحصص المقررة بموجب قرارات الاوبك السادسة التي وصل الفائض في الاشهر الاخيرة فيها الى اكثر من 3 ملايين برميل في اليوم".
وأشار الى ان "موقف العراق في الاجتماعات سيتركز على اعتماد حقائق السوق الحالية والمتوقعة المتمثلة في وفرة الامدادات النفطية واستمرار زيادات الانتاج الكبيرة من خارج الاوبك وضعف الطلب على النفط".انتهى
طبع الصفحة PDF