نائب: البرلمان سيُشغل بإعداد الموازنة ولن يناقش القوانين الاخرى

تأریخ التحریر: : 2015/12/2 7:44562 مرة مقروئة
[بغداد – أين]
قال النائب عن تحالف القوى عبد العظيم العجمان، إن مجلس النواب سيشغل بعد استئناف جلساته الأسبوع المقبل بإعداد مشروع قانون الموازنة.
وأضاف العجمان في تصريح لوكالة كل العراق [أين]، ان "البرلمان وبعد استئناف جلساته سيُشغل بإعداد الموازنة"، مشيرا الى انه "لن يكون هناك وقت لمناقشة القوانين الأخرى، فالموازنة فيها صعوبة بالغة إذ أن الوفرة المالية غير متوفرة وتحتاج الى تصور اقتصادي ومالي صحيح".
واستبعد ان يناقش مجلس النواب قوانين مهمة خلال هذا الشهر غير قانون الموازنة العامة، لافتا الى انه "يمكن مناقشة قوانين ولكنها ستكون هامشية الا ان المسألة الرئيسية خلال هذا الشهر ستكون إقرار قانون الموازنة".
وأشار العجمان إلى ان "التصويت على الموازنة ليس صعبا"، مستدركا إن "الأمر الصعب هو تمرير موازنة واقعية تناسب سعر النفط وتلبي طموحات الجماهير والإصلاحات، وخلق موازنة حقيقية غير وهمية، يكون البرلمان منصفا بها لشرائح المجتمع التي تمثل مسائل مهمة كالنازحين والحشد الشعبي فهذه ملفات ستدخل على خط الموازنة وتحتاج الى توافقات سياسية".
يشار الى ان من أهم التشريعات التي يُنتظر اقرارها في مجلس النواب، مشروع قانون الموازنة المالية لعام 2016 التي انهى البرلمان من مناقشتها في 22 من تشرين الثاني الماضي، ووافق مجلس الوزراء في 24 من الشهر ذاته على تعديلها لتقليل العجز فيها الذي يُقدر بـ 22.7 تريليون دينار مايعادل 21% من مجموع النفقات مقابل نفقات 106 تريليونات دينار.
وكانت عضوة اللجنة المالية النيابية ماجدة التميمي، اعلنت امس ان تعديل الحكومة على مشروع قانون الموازنة المالية لعام 2016 خفض إجمالي الموازنة بخمسة تريليونات دينار.
وقالت التميمي لـ[أين]، "أصبحت الموازنة بعد هذا التخفيض 101 تريليون دينار من أجل تقليل العجز فيها ولكن في مجلس النواب لم نتسلم بعد هذا التعديل بشكل رسمي"، لافتة الى ان "هذا التخفيض سيؤثر على اعادة التخصيصات في كثير من مواد الموازنة".
وبحسب ما قالته عضوة اللجنة المالية فان حجم العجز في التخفيض الجديد للموازنة [101 تريليون دينار] مع بقاء نفس الواردات فيها [84 تريليون دينار] سينخفض الى 17 تريليون دينار ويشكل 16.2% من اجمالي الموازنة.انتهى2
طبع الصفحة PDF