زيباري: سنتسلم قرض 1.2 مليار دولار من النقد الدولي

تأریخ التحریر: : 2015/11/29 20:10534 مرة مقروئة
[بغداد-أين]
كشف وزير المالية اليوم الاحد, ان العراق سيتسلم 1.2 مليار دولار كقرض من صندوق النقد الدولي.
وقال زيباري في تصريح له إن "صندوق النقد الدولي ليس لديه أي شروط على العراق لمنحه قروضاً مالية لكن لديه برنامجا لمساعدته في الإدارة المالية والاقتصاد، مما ساعد على تحصيل قروض ميسرة من بعض المنظمات الدولية".
وأضاف أن "العراق سيتسلم قريباً مليارا و200 مليون دولار كقرض ميسّر من صندوق النقد الدولي, مبينا ان "العراق ليس مفلساً ولا فقيراً لكن يتطلب التعاون وحسن استخدام وتوظيف امواله".
واشار زيباري الى ان "مجلس الوزراء أجرى الثلاثاء الماضي، تعديلاً على موازنة 2016 وأرسله للبرلمان وسيناقشه قريباً, موضحا ان "موازنة عام 2016 عملية وواقعية وتؤمن متطلبات البلد من البطاقة التموينية وخدمات الصحة والالتزامات مع الشركات النفطية".
وكان صندوق النقد الدولي لمح في 11 من الشهر الجاري، بقرض كبير للعراق شرط رفع الدعم عن الوقود.
وقال رئيس بعثة صندوق النقد الدولي، إلى العراق كريستيان جوتش ، ان "صندوق النقد يتوقع ان يسجل الناتج المحلي الاجمالي للعراق نموا 1.5 بالمئة هذا العام بفعل زيادات في انتاج النفط وان يرتفع العجز في ميزان المعاملات الجارية الى 7 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي".
يشار الى ان، الحصول على قرض من صندوق النقد الدولي سيساعد العراق العضو في منظمة اوبك على تحقيق الاستقرار لاوضاعه المالية بينما يعاني جراء هبوط أسعار النفط والتكاليف المرتبطة بقتال تنظيم داعش الارهابي.
وأبلغ مسؤول بارز بصندوق النقد الشهر الماضي ان القرض الجديد للعراق سيكون أكبر "عدة مرات" من التمويل الطاريء البالغ 1.24 مليار دولار الذي وافق الصندوق على تقديمه في تموز الماضي.
وأي قرض كبير من صندوق النقد للعراق سيأتي بشروط مثل خطوات من بغداد لخفض دعم اسعار الطاقة [وتشمل المحروقات والوقود كالبنزين وغيرها] وإصلاح المشاريع المملوكة للدولة وهى خطوات قد تكون صعبة على الصعيد السياسي.انتهى
طبع الصفحة PDF