نائب عن نينوى: أهالي الموصل ينتفضون ضد داعش وروسيا حفزت التحالف الدولي

تأریخ التحریر: : 2015/10/31 10:00533 مرة مقروئة
[بغداد – أين]
قال النائب عن محافظة نينوى عبد الرحيم الشمري، إن أهالي الموصل بدأوا ينتفضون ضد عصابات داعش الإرهابية.
وذكر الشمري لوكالة كل العراق [أين]، ان "الأهالي في مدينة الموصل بدأوا يتمردون على داعش، ولا ينصاعون إليها او يطيعونها في اغلب الأمور، كأن يكون في مسألة التدخين هناك تحدِ لأوامر داعش في بعض المناطق"، مشيرا إلى ان "المواطنين بدأوا يتذمرون علنا في السوق والمحلات ووطأة داعش في السيطرة عليهم بدأت تخف بدرجة كبيرة جدا".
وأشار إلى "تفكك قيادة لدى داعش التي تسمى بـ [قيادة دجلة] في الجنوب الغربي من مدينة الموصل، نتيجة لكثرة الهاربين والمنشقين منها"، مؤكدا إن "داعش بدأت تشعر بالانكسار".
وأوضح الشمري، ان "الضربات الجوية منذ شهرين ولغاية ألان، مركزة وحقيقية وبمعلومات استخباراتية كاملة تؤدي إلى قتل الإرهابيين"، مشيرا إلى ان "الدخول الروسي على خط بتقديم المعلومات الاستخبارية كان حافزا للتنافس مع التحالف الدولي".
وتفرض عصابات داعش الارهابية في المناطق المسيطرة عليها ومنها الموصل احكاما على الاهالي تزعم انها من الشريعة الاسلامية ومنها فرض ممارسة الجنس لمقاتليها باسم [جهاد النكاح] وقدمت تسهيلات بذلك لاغراء الشباب وجذبهم بعد تزايد حالات الفرار لمجنديها اثر تزايد الضربات الجوية للطيران العراقي والتحالف الدولي وتضييق الخناق على الارهابيين في مناطق الانبار وصلاح الدين.انتهى
طبع الصفحة PDF