العبادي: سنحاسب من أهدر الثروات ونسعى لاقرار موازنة 2016 بسعر معقول للنفط

تأریخ التحریر: : 2015/10/3 14:10742 مرة مقروئة
[بغداد-أين]
أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي ان حكومته ستقوم بمحاسبة كل من اهدر ثروات العراق في الحكومات السابقة" مشيرا الى ان "مجلس الوزراء يسعى الى اقرار الموازنة المالية لعام 2016 بسعر معقول للنفط".
وكانت المرجعية الدينية العليا قد شددت أمس على ملاحقة ومحاسبة المسؤولين عما جرى خلال السنوات الماضية من ضياع مئات المليارات من اموال الشعب العراقي في مشاريع وهمية ومقاولات مبنية على المحاباة والفساد"مشيرة الى انه "اذا لم يطبق القانون بحق هؤلاء وتسترجع منهم الاموال ويعاقبون على جرائهم بما يناسبها فسيستمر الفساد ولن يرتدع الفاسدون عن ممارساتهم".
وشدد العبادي في مؤتمر صحفي عقده بمبنى مجلس الوزراء اليوم السبت على وجوب القيام بمحاسبة من تسبب بضياع الثروات في الحكومات السابقة ومنها توزيع الهبات خلال الانتخابات، وهذا ما بدأت الحكومة عليه".
وأكد على المضي بتنفيذ الاصلاحات "مشيرا الى انه "ليس لديه نية بالتوقف عن ذلك على الرغم من انه خسر الكثير من الاصدقاء بسبب الاصلاحات" لافتا الى "اعجاب المجتمع الدولي بها لاسيما وانها تنفذ في وقت يمر به العراق من كساد اقتصادي وحالة حرب ضد الارهاب".
وعن موازنة العام المقبل أعلن العبادي سعي مجلس الوزراء الى اقرارها بسعر معقول للنفط ومع ذلك سنستمر بتخفيض الانفاق الحكومي".
وحول التحالف الرباعي الذي يجمع العراق وسوريا وايران وروسيا ابدى رئيس الوزراء استغرابه من تحفظ البعض عليه".
ولم يستبعد العبادي توجيه روسيا ضربات جوية على داعش في العراق شريطة موافقة بغداد على ذلك" مؤكدا أن "العراق سيأخذ أي دعم من أي طرف بما فيه التحالف الرباعي لانه الدولة الوحيدة التي تحارب داعش" داعيا على العالم الى مساعدته بذلك".
وأشار رئيس الوزراء الى زيارته الاخيرة الى نيويورك وتمثيله العراق في اجتماع الجمعية العمومية للامم المتحدة" لافتا "اجرينا هناك عدة لقاءات مع زعماء ورؤساء دول وتركزت على دعم العراق في الحرب على داعش كونه أمراً مهماً" مرجحاً أن "نرى على الارض العراقية في القريب العاجل الاثر لما قمنا به من لقاءات مع بعض القادة والزعماء".انتهى
طبع الصفحة PDF