الدفاع: روسيا قدمت عروضاً سخية في تسليح العراق وتحالف واشنطن متعثر

تأریخ التحریر: : 2015/10/3 12:39904 مرة مقروئة
[بغداد-أين]
كشفت وزارة الدفاع، عن تقديم روسيا عروضا "سخية" في عقود التسليح الى الجانب العراقي" عادة "دور التحالف الدولي بقيادة والولايات المتحدة في ضرب عصابات داعش الارهابية بـ"المتعثر".
وقال المشتشار الاعلامي للوزارة نصير نوري في تصريح صحفي، اليوم السبت "هناك صداقة تاريخية بين روسيا والعراق، وموسكو لها مواقف متميزة تجاه العراق،" مشيرا الى " وجود عقود تسليح كبيرة بين البلدين حيث قدمت روسيا العديد من العروض السخية للعراق".
وأكد نوري ان "قتال داعش مهمة عالمية فأي تأثير للنزاع في الشرق الأوسط سيؤثر على مصالح روسيا ومن حق الجميع التفتيش عن مصالحه،" موضحا ان " كل الاحتمالات واردة، فوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أعلن استعداد موسكو لشن ضربات حال طلبت العراق ذلك،" لافتا الى ان "القيادة العراقية وحدها من تقرر ذلك".
وأوضح ان "إيران تقدم مساعدات للعراق وتدعم العملية السياسية فيه،" مشيرا إلي أن "مركز عمليات بغداد تشكل للحفاظ على المصالح الحيوية للعراق وإيران وسوريا وروسيا وذلك عن طريق مقاتلة التنظيمات الارهابية،" مؤكدا "وجود انزعاج عراقي من الدور الاقليمي في مكافحة الارهاب".
وأكد المسؤول الاعلامي لوزارة الدفاع ان "الدور الاقليمي لم يكن مساعدا في محاربة الارهاب، فقد سعت بعضها لدعم تلك للتنظيمات الارهابية بتقديم التمويل والدعم اللازم لها".
وأشار نوري الى أن "التحالف الدولي الذى تقوده واشنطن يؤدى دورا في قتال التنظيمات الارهابية عبر الدعم الجوي وتبادل المعلومات والتسليح وإرسال المستشارين العسكريين والتدريب،" مؤكدا "أنه دور غير كاف لأنه خلال سنتين في قتال التنظيمات الارهابية ما زال هناك تعثر" مطالبا "بتحالف دولي واسع النطاق من أجل هدف واحد مشترك وهو القضاء على التنظيمات الإرهابية".انتهى
طبع الصفحة PDF