بعد التعاقد مع شركة شل: الصناعة تعتزم التعاقد مع شركة توتال الفرنسية لاقامة مشروع للبتروكيمياويات

تأریخ التحریر: : 2015/9/22 12:12643 مرة مقروئة
[بغداد – أين]
تعتزم وزارة الصناعة والمعادن، ابرام عقد شراكة مع شركة توتال الفرنسية العالمية، لإقامة مشروع عملاق لانتاج البتروكمياويات.
وذكر بيان للوزارة، تلقت وكالة كل العراق [أين]، نسخة منه ان "الوزير محمد صاحب الدراجي التقى، في مقر الوزارة ببغداد وفد شركة توتال الفرنسية، وجرى خلال اللقاء مناقشة انشاء مشروع عملاق لانتاج البتروكيمياويات".
وكان الدراجي قد التقى في وقت سابق اليوم، وفدا من شركة شل العالمية وبحث مع الوفد مراحل تقدم العمل في مشروع إنشاء مجمع للبتروكيمياويات في محافظة البصرة بكلفة 11 مليار دولار بالمشاركة مع وزارة الصناعة والمعادن".
ونقل البيان عن الوزير الدراجي القول ان الهدف من زيارة وفد شركة توتال الفرنسية "مناقشة عقد شراكة مشروع البتروكيمياويات، مشيرا الى ان الجهود ننركز على تنويع مصادر الدخل في العراق والاستفادة من المنتجات المحلية مثل النفط والغاز وتحويلها الى مواد بلاستيكية لانها مطلوبة في العالم حالياً، بالإضافة الى استخراج وقود منها لتشغيل المحطات الكهربائية وغاز الطبخ بعد حرقها لكن من الافضل ان تتحول الى مواد صناعية".
واضاف ان "نجاح المشروع سوف يحقق مردودا اقتصاديا كبيرا من خلال توفير العملة الصعبة للبلد عن طريق الاستثمار", مبينا إن "إقامة المشروع في محافظة البصرة له تداعيات إستراتيجية من حيث احتوائها على مصادر الغاز والنفط وتشغيل الايدي العاملة المتزايدة فضلا عن إطلالها على المنافذ البحرية, هذا وقد تطابقت وجهات النظر بين الجانين لإقامة المشروع".
واشار البيان الى "استعداد الوزارة لإبرام عقد شراكة مع شركة توتل الفرنسية لإقامة هذا المشروع العملاق لإنتاج البتروكمياويات".
يذكر ان، وزارة الصناعة وقعت في 29 من كانون الثاني الماضي، اتفاقا مع شركة شل العالمية لإنشاء مجمع "نبراس" للبتروكيماويات بقيمة 11 مليار دولار في محافظة البصرة جنوبي العراق، خلال خمس سنوات، مشيرة الى ان المشروع سيجعل العراق أكبر منتج للبتروكيماويات في الشرق الأوسط.انتهى
طبع الصفحة PDF