نائب: الموازنة التشغيلية مهددة بعدم دفع رواتب الموظفين

تأریخ التحریر: : 2015/9/20 13:00821 مرة مقروئة
[بغداد – أين]
قال النائب عن التحالف الوطني علي البديري، إن الموازنة التشغيلية مهددة بعدم دفع رواتب الموظفين إذا ما بقيت أسعار النفط دون ارتفاع.
وذكر البديري، لوكالة كل العراق [أين]، إن "الحكومة تعاني من مشاكل كثيرة تقف عائقا أمام تنفيذ الإصلاحات منها الوضع الأمني والاقتصادي، اذ ان البلد يمر بظروف أمنية واقتصادية حرجة للغاية".
وأوضح ان "أسعار النفط تنخفض وأعداد كبيرة من الموظفين ضمن الموازنة التشغيلية"، ولفت إلى إن "الجانب التشغيلي في الموازنة العراقية مهدد بعدم دفع الرواتب إذا بقيت أسعار النفط بهذه الدرجة".
وكان عضو اللجنة المالية النيابية مسعود حيدر، اكد إن رواتب الموظفين للأشهر المتبقية من العام الحالي مؤمنة، حيث بين لـ[أين]، "لا توجد إشارة الى ان رواتب الموظفين بخطر، فالدولة ستتكفل بتأمين الرواتب، وأكدنا على ذلك مرارا وتكرارا"، مؤكدا ان "الرواتب للأشهر القادمة مؤمنة".
وتعتمد الدولة العراقية في بناء موازنتها المالية السنوية بنحو 90% على واردات النفط المصدر, وادى انخفاض اسعار الخام منذ منتصف العام الماضي الى تراجع كبير في موارد العراق حيث بلغت موازنته عام 2015 نحو 100 مليار دولار بعجز مالي متوقع يصل الى 25%.
فيما أعلنت وزارة المالية، في 16 من ايلول الجاري، ان الموازنة المالية لعام 2016 تقدر بأكثر من 113 تريليون دينار مع احتساب الايرادات الناجمة عن تصدير النفط الخام على اساس معدل سعر قدره 45 دولاراً للبرميل الواحد، موضحة ان اجمالي نفقاتها أكثر من 113 تريليون دينار، وهو منخفض بنحو 6 تريليونات دينار عن موازنة العام الماضي التي كانت 119 تريليون دينار، مسجلة عجزا في موازنة العام المقبل بنسبة 26.5%، اي بنحو 30 تريليون دينار، بحسب مسودة الموازنة التي نشرتها الوزارة في موقعها الالكتروني.انتهى2
طبع الصفحة PDF