الأمم المتحدة: واجب الحكومة العراقية حماية الصحفيين فحرية التعبير أساس الديمقراطية

تأریخ التحریر: : 2015/4/14 1:002954 مرة مقروئة
[متابعة-أين]
قالت الأمم المتحدة الاثنين إن الحكومة العراقية مسؤولة عن حماية الصحفيين الأجانب والمحليين.
وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك للصحفيين في نيويورك إن "من واجب الحكومة أن تفعل كل ما في وسعها لضمان حماية الصحفيين المحليين والدوليين والعاملين في وسائل الإعلام من أجل القيام بواجباتهم وأن تبعث بالرسالة الواضحة التي تقول إن التهديدات للعاملين في وسائل الإعلام غير مقبولة".
وأضاف ان "حرية التعبير والحق في نقل وتلقي المعلومات أساس الديمقراطية وحكم القانون".
وكانت وزارة الخارجية الامريكية خاطبت السبت الماضي مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي معربة له عن قلقها "بشأن حرية الاعلام في العراق".
وقال مايكل لافالي المتحدث باسم الخارجية الأمريكية "ندين كل أشكال التخويف والعنف تجاه وسائل الإعلام لأن حماية الحريات الصحفية سمة أساسية لجميع المجتمعات الديمقراطية" مضيفا أن "وزارة الخارجية تحدثت مع مكتب العبادي للتعبير عن بواعث القلق بشأن مناخ يحتمل أن يكون خطيرا" بشأن وسائل اعلام عاملة في العراق.
وأوضح أن الخارجية الامريكية "ستواصل المراقبة الوثيقة لمعاملة وسائل الإعلام الدولية في العراق والتعبير عن الاعتراض على أي اشكال من التخويف التي قد تمنع وسائل الإعلام من القيام بعملها".
فيما قال رافد جبوري المتحدث باسم مكتب العبادي السبت إن الحكومة "بالتأكيد ضد أي رسالة تحض على الكراهية أو التخويف سواء كانت من شبكة محلية أو دولية".
وأضاف جبوري أن "البيئة المتاحة لوسائل الإعلام تحسنت بشكل كبير منذ تولى رئيس الوزراء حيدر العبادي منصبه "مقدما النصيحة"للصحفيين الأجانب الذين يشعرون بالتهديد بالاتصال بالشرطة العراقية لطلب المساعدة".
وتقول لجنة حماية الصحفيين إن 15 صحفيا على الأقل قتلوا في العراق منذ بداية عام 2013. انتهى
طبع الصفحة PDF