وزير الخارجية الايطالي يزور إيران اليوم ويؤكد: الاتفاق النووي يعوض اقتصادنا ويمهد للتعاون ضد داعش

تأریخ التحریر: : 2015/8/4 10:32387 مرة مقروئة
[متابعة – أين]
ينضم وزيران ايطاليان اليوم الى المسؤولين الغربيين الذين هرولوا الى ايران بعد الاتفاق الذي توصلت اليه مع الدول الكبرى حول مشروعها النووي.
وقال وزير الخارجية الايطالي بائولو جنتیلوني، الذي سیبدأ الیوم مع وزیرة التنمیة الاقتصادیة الایطالیة بزیارة إلى إيران، إن "الاتفاق النووی یمنحنا الفرصة لكي نعوض تدریجیا عما لحق باقتصادنا بسبب العقوبات".
وأضاف ان "المهم لیس رفع حجم التبادل التجاری بل التوصل الی شراکة اقتصادیة بین البلدین"، مشيرا إلى ان "ایطالیا تعد شریکة تجاریة موثوق بها".
وذكر ان بلاده کانت الشريك التجاري الأول لإيران فی الاتحاد الأوروبي قبل فرض العقوبات، وانها تتطلع الی تبوء المكانة التی کانت علیها سابقا في الشراکة التجاریة مع ایران نظرا لما یربط البلدین وشعبیهما من اواصر اقتصادیة وثقافیة وصداقة عریقة.
ولفت جنتیلوني، الى ان "الاتفاق النووی قد یمهد ایضا للتعاون المشترك ضد التهدیدات والتحدیات المتمثلة الیوم بالإرهاب وتنظیم داعش وتسویة بعض الملفات بما فیها سوریا ولبنان".انتهى
طبع الصفحة PDF