الشمري: اشراف الحكومة على تسليح عشائر الانبار وفر كل متطلبات تحرير المحافظة

تأریخ التحریر: : 2015/4/10 8:10693 مرة مقروئة

[بغداد-أين]
عد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية كاظم الشمري، اشراف القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي، على تسليح عشائر الانبار مع بدء معركة الحسم في المحافظة، خطوة صائبة ومهمة في الطريق الصحيح، مشيرا الى انها، وفرت كل متطلبات تحرير المحافظة من ارهابيي داعش.
وقال الشمري، اليوم الجمعة، في بيان تلقت وكالة كل العراق [أين]، نسخة منه "هناك عشائر قاتلت، ومازالت تقاتل الارهاب في الانبار وقدمت خيرة ابنائها لمنع الارهاب من تدنيس ارضهم وهو امر يجب علينا جميعا تقديره والوقوف معه وان ندعمهم بكل ما نستطيع".

واضاف ان "كسب ثقة وتعاون العشائر الانبارية الاصيلة في المعركة، هو امر مهم وحيوي جدا، لانهم اعرف بمسالك المحافظة ومن خلالهم من الممكن استنتاج مواطن القوة والضعف لدى العدو".

واوضح "كما ان دخولهم [العشائر] للمعركة مع قواتنا الامنية سيعطي الشرعية الكاملة لعمليات التحرير ويقضي على مراهنات الدواعش ومن يطبل خلفهم بان المعركة هي لاستهداف مكون معين".

واشار الشمري الى ان "اشراف العبادي على عمليات توزيع الاسلحة على ابناء العشائر، هو الاخر انهى مخاوف البعض من وصول تلك الاسلحة الى الدواعش كما حصل في مرات سابقة، بالتالي فان كل متطلبات معركة الحسم اصبحت تحت اليد ومن خلالها نتوقع ان يكون الانتصار لا محالة منه، وتحرير الانبار واهلها من سطوة الارهاب التي جثمت على صدورهم لفترة طويلة".

وكان وزير الدفاع خالد العبيدي، قال الاربعاء الماضي، ان "القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي سيشرف على توزيع الأسلحة على مقاتلي العشائر في الأنبار، في محاربة عصابات داعش الارهابية".

وأضاف العبيدي في تصريح صحفي على هامش زيارته للأردن للمشاركة في اجتماع مصغر للتحالف الدولي عقد في عمان إن "المقاتلين السنة سيلعبون دورا هاما"، مؤكدا أن "المعركة لاستعادة السيطرة على الأنبار قد بدأت".انتهى
طبع الصفحة PDF