الجبوري: العراق بحاجة لتفاهمات تحقق التوازن الاقليمي الذي اختل لمواجهات طائفية

تأریخ التحریر: : 2015/4/9 21:55382 مرة مقروئة
[بغداد-أين]
أكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري, اليوم الخميس, حاجة العراق الى تفاهمات تحقق التوازن الاقليمي الذي اختلّ نتيجة المواجهات الطائفية".
وأضاف الجبوري في ختام المحاضرة التي ألقاها في الأكاديمية الدبلوماسية الروسية اليوم بحسب بيان لمكتبه تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه "هناك رايات ترفع بعناوين طائفية وعلى مستوى دول, كما أن بعض الدول تنتدب نفسها للمحافظة على العنوان الطائفي أو الدفاع عنه", مشيرا الى ان" من مصلحة العراق أن يكون هناك توازن اقليمي قائم اساس المصالح المشتركة بين تلك الأطراف".
كما أكد الجبوري ان "العراق بإمكانه ان يلعب دور الوسيط في حل مشاكل المنطقة, بل قد يكون أقدر من غيره على ممارسة ذلك الدور بمساندة اشقائه وأصدقائه" .
وبيّن رئيس مجلس النواب أن "حضور روسيا في المشهد العراقي مهم وأن العلاقة معها تمضي بتحسن, "منوها في ذات الوقت إلى" أهمية بناء علاقة متوازنة مع الولايات المتحدة من جانب ومع الغرب من جانب ومع الدول العربية من جانب آخر" .
وتابع قائلا "العلاقات المتوازنة هي الاساس الذي يحكم استراتيجيتنا في العلاقات الدولية, والعراق يمكن ان يكون له نفوذ كبير قادر على التغيير اذا تعافى من المشاكل التي ألمت به", مضيفا " لا نريد العودة الى الحرب الباردة, ولا نريد الهيمنة بل نريد المشاركة وهذا هو الاساس الذي يحكم وجودنا".
وأوضح الجبوري ان "النظام العالمي يرتكز اليوم على قوى عظمى وأن اي اختلال في التفاهم بينها سيؤدي الى حصول اضطراب كبير في العالم برمته, فيما دعا تلك القوى الى عملية تفاهم قائمة على اساس المصالح القائمة بينها وبما يحق السلم والاستقرار للجميع"انتهى
طبع الصفحة PDF