بايدن: داعش بدأ بالاندحار وسنرسل للعراق مئات الصواريخ والمدرعات في ايلول المقبل

تأریخ التحریر: : 2015/4/9 21:17805 مرة مقروئة
[متابعة-أين]
قال نائب الرئيس الامريكي جوزيف بايدن ان تنظيم داعش في العراق بدأ بالاندحار والانحسار "مشيرا الى "عزم الولايات المتحدة ارسال مئات الصواريخ والمدرعات الى العراق في نهاية العام الجاري".
وقال بايدين في كلمة خصصها للشأن العراقي إن "التحالف الدولي أوقف بمساعدة العراق زخم داعش وإن التنظيم يندحر بعد أن فقد آلاف المقاتلين وتراجعت قدرته على التجنيد وضربت خطوط إمداده وروحه المعنوية بالاضافة الى فقدان اغلب قادته".
ودعا بايدن "لعدم الاستهانة بالسيادة العراقية والشعور الوطني للعراقيين، "مؤكدا ان "العراقيين لا يريدون أن يكونوا دمى تحركها أصابع أحد".
واعتبر أن "من الطبيعي أن يملك العراق علاقات جيدة مع جيرانه، لكن العراقيين لا يريدون أن يكونوا جزءا من أي صراع إقليمي"مشددا على" ضرورة أن يملك العراقيون خياراتهم في دولة ديموقراطية تعبر عن جميع مكونات الشعب".
وقال بايدن إن "وحدة مكونات الشعب العراقي، سنة وشيعة وأكرادا، ضرورية لهزيمة داعش، "مشيرا الى" معركة تحرير تكريت من سيطرة التنظيم، "مشيدا" بتحرك رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لمواجهة الانتهاكات بحق السكان في ضوء تقارير عن عمليات نهب في المدينة بعد طرد داعش منها".
وأضاف نائب الرئيس الامريكي أن "النجاح يجلب تحديات جديدة منها استعادة الخدمات وتكريس النظام الفيدرالي، "مشيرا في هذا السياق إلى" أهمية دمج مقاتلي العشائر في قوات الأمن العراقية وضمان دفع رواتبهم".
وتحدث بايدن أيضا عن الدعم الدولي المقدم للعراقي، وقال إن "6000 عسكري عراقي قد تخرجوا بالفعل من دورات تدريبية يقدمها مستشارون أميركيون ومن الدول الحليفة، وكذلك أرسلت الولايات المتحدة أكثر من مليون قطعة ذخيرة للعراق منذ الخريف الماضي، بالإضافة إلى شن 1300 غارة جوية ضد تنظيم داعش وتوفير مساعدات إنسانية وتنموية".
وقال بايدن إن "هذه الملفات ستكون في صلب المباحثات التي سيجريها العبادي في واشنطن الأسبوع المقبل، وكانت أيضا موضوع اتصالات هاتفية متكررة قام بها مع العبادي".انتهى
طبع الصفحة PDF