العبادي: الحشد عراقي ويتجاوز كل المسميات الاخرى

تأریخ التحریر: : 2015/4/9 19:07943 مرة مقروئة
[بغداد ـ أين]
دعا رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الخميس، عدم اجبار الكفاءات على الانتماء للاحزاب والكتل السياسية.

وقال العبادي في كلمة له في الاحتفالية المركزية للذكرى 35 لاستشهاد السيد محمد باقر الصدر، تابعتها وكالة كل العراق [اين]، "اننا نخطى بالتقيم ولدينا تفاوت به، ولكن بالاخير لدينا صيغ دستورية للاتفاق على هذا التقييم"، مشيرا الى اننا "لا نريد اخذ حقوق الكتل السياسية، وهذا ليس منهجي ولا منهج الحكومة، بل نريد صبرا فنحن نتعرض الى ضغوط نتيجة المعارك مع تنظيم داعش الارهابي".
واوضح "يجب التشاور مع الكتل ولكن لا استطيع اخذ موافقاتهم جميعا على تعيين الاشخاص في حكومتي، فمنذ عدة أشهر انتظر التوافقات السياسية بشان حسم منصب الهيئات المستقلة ولغاية الان لم استلم اي شيء منهم".
واشار الى ان "الهيئات المستقلة أسمها مستقلة، بمعنى انها تدير وضع قواعدها بنفسها، وان لها استقلالا ماديا واداريا، ولكن يبدو انها مستقلة عن الحكومة والبرلمان، وليس عن الكتل السياسية".
قال رئيس الوزراء "لن أوقف مسيرة البلد بانتظار التوافق بين الكتل السياسية، والهيئات المستقلة تدير شؤونها وفقا لقوانينها الخاصة".
ومن جانب احر، اعرب العبادي عن اسفه على اجبار الكفاءات على الانتماء للاحزاب والكتل السياسية، قائلا "اتركوهم احرارا".
وكشف العبادي عن وجود اعتراضات كثيرة على ذكرى علوش امينة بغداد، متسائلا بالقول "الا يحق لاهل بغداد ان يحصلوا على منصب امين العاصمة، ولماذا قامت الدينا ولم تقعد حينما منحت منصب الامانة لامراة لاسيما ان علوش قابلتها عدة مرات ورأيت انها قادرة على ادارة الامانة".
قال العبادي "نحن جادون بتسليح ابناء الحشد في كل مكان من العراق ضمن سيطرة الدولة".
وأضاف ان "السلاح لن يوزع بشكل غير منضبط "، مشيرا الى ان "العراق يحكمه ابناؤه، اذ لا يوجد حشد شعبي وحشد شيعي [فالحشد عراقي]".انتهى
طبع الصفحة PDF